النائب جلال الشويهدي يدعو القائد العام للجيش ورئيس الأركان للاستقالة

حمل عضو مجلس النواب، جلال الشويهدي، القائد العام للقوات المسلحة ورئيس الأركان العامة المسؤولية حول ما اعتبره «انتهاكات مشينة ارتكبتها عناصر منتسبة للقوات المسلحة» في مدينة بنغازي، ودعاهما إلى تقديم استقالتيهما.

وقال الشويهدي في اتصال خاص بـ«بوابة الوسط»، اليوم الثلاثاء، «إن هذه الأفعال تتنافى مع شريعتنا الإسلامية السمحاء وكل الشرائع السماوية والاتفاقيات والقوانين الدولية»، مطالبًا رئيس الأركان والقائد العام بـ«ضرورة تحمل مسؤولية ما حدث، وتقديم استقالتيهما فورًا لمجلس النواب واستدعاء القادة العسكريين ومساءلتهم عن هذه الأفعال، وإحالتهم للتحقيق قبل التحقيق مع أى جندي».

وأضاف الشويهدي «إنّه بوجود انضباط عسكري ستصبح لدينا مؤسسة يحترمها العالم أجمع، لا ميليشيا لا تقل عن تلك الميليشيات التي طالما قمنا بالتصدي لها أنا وزملائي من النشطاء».

وتابع الشويهدي قائلاً «قبل أن أحدد موقفى مما حدث لابد أن أقول لكل المزايدين والمتسلقين الذين سيهاجمونني فور إعلان موقفي، إنى كنت من أوائل المؤيدين للمؤسسة العسكرية النظامية (المنضبطة)، ولقد واجهت وزملائي من نشطاء المجتمع المدني في مدينة بنغازي كل التنظيمات الإرهابية والميليشيات التي كانت تطلق على نفسها مسمى (الثوار)، سواء عن طريق مواجهتهم في الإعلام أو في المظاهرات التي كان يقودها التيار المدني عندما كان الكثير ممن يتصدرون المشهد اليوم لا يستطيعون أن يتحدثوا عن تلك الأعمال الإرهابية والإجرامية».

ووجه الشويهدي انتقادات حادة للقادة العسكريين في منشور كتبه عبر حسابه الشخصي على موقع «فيسبوك»، اليوم الثلاثاء، معلنًا فيه موقفه ومعلقًا على ما حدث مؤخرًا في مدينة بنغازي بشأن التمثيل بالجثث من قبل عناصر من الجيش.

المزيد من بوابة الوسط