العثور على سبع جثث تعود لعسكرين في «العمارات 12» غرب بنغازي

كشف الناطق باسم القوات الخاصة العقيد ميلود الزوي العثور على سبع جثث تعود لعسكرين في «العمارات 12»، الواقعة بين بوصنيب وقرية المجاريس في منطقة قنفودة غرب مدينة بنغازي شرق البلاد.

وقال الزوي لـ«بوابة الوسط»، اليوم الثلاثاء، إن الجثث «تم التعرف عليهم من ملابسهم العسكرية ولم يتم نقلهم إلى مركز بنغازي الطبي حتى الآن»، مؤكدًا أنهم في انتظار الهلال الأحمر الليبي فرع بنغازي للحضور مع اللجنة المكلفة لنقلهم وأخذ العينات منهم للتعرف على هوياتهم.

وأوضح الزوي أن لديهم عسكريين مخطوفين وآخرين فقد الاتصال بهم في «العمارات 12» أثناء المواجهات المسلحة ضد التنظيمات الإرهابية، لافتًا إلى أن التنظيمات الإرهابية كانت تحتجز عائلات عالقة ومخطوفين وسجناء الشرطة العسكرية من مسؤولي النظام السابق.

وكان الناطق باسم القيادة العامة للجيش، العقيد أحمد المسماري، قد أعلن السبت، عن العثور على عدد من المقابر الجماعية في منطقة «العمارات 12» بمنطقة قنفودة غرب بنغازي، مشيرا إلى أنه «سيتم انتشال الجثث عن طريق الهلال الأحمر الليبي، واتخاذ ما يلزم من إجراءات» بشأنها.

وسبق لمسؤول مكتب الإعلام بالقوات الخاصة رياض الشهيبي الكشف، بعد ظهر السبت، عن العثور على مقبرة جماعية تضم عددًا من جثث مقاتلي «التنظيمات الإرهابية» في «العمارات الـ12» غرب بنغازي.

وقال الشهيبي، في تصريحات إلى «بوابة الوسط» إن المقبرة تحوي عددًا من الجثث، وإنها حديثة الإنشاء، مؤكدًا العثور على جُثة آمر «سرايا الفاروق» والقيادي في ما يسمى «مجلس شورى ثوار بنغازي» جلال مخزوم، ومقتل القياديين في تنظيم «أنصار الشريعة» سالم بن شتوان، وفوزي الفايدي.