هدوء حذر بمحيط قاعدة تمنهنت الجوية

قال عضو بمجلس البوانيس البلدي إن الأوضاع بقاعدة تمنهنت مستقرة إلى حد كبير، إلا أن هناك انتشارًا وحصارًا لمحيط القاعدة من قبل «اللواء12 مجحفل».

وأضاف اليوم الثلاثاء لـ«بوابة الوسط» أن قاعدة تمنهنت ليست عسكرية بالكامل، وتضم الجزء العسكري ومطار تمنهنت المدني، كما يتواجد هناك 120 عائلة بمعدل خمسة أفراد للعائلة يسكنون داخلها، ويعمل أرباب الأسر بمجمع صيانة الطائرات التابع للهيئة العامة للتصنيع الحربي، مؤكدًا أن القاعدة مؤمنة بالكامل من قبل القوة الثالثة والكتيبة 201 مشاة.

وكان الناطق باسم «اللواء12 مجحفل» التابع للقيادة العامة للجيش الليبي، محمد لفيرس، قال إن قوات عملية «الرمال المتحركة» تطوق قاعدة تمنهنت الجوية من ست محاور، مؤكدًا محاصرة بوابة قويرة المال شمال مدينة سبها.

وكانت غرفة قيادة عملية «الرمال المتحركة» التابعة لـ«اللواء 12» التابع للقيادة العامة للجيش بقيادة اللواء محمد بن نايل، اعلنت مساء الاثنين، أن المنطقة الممتدة من الجفرة حتى سبها «منطقة عمليات عسكرية مغلقة».

وأكدت الغرفة أنه «سيجري استهداف أية أرتال تتحرك في هذه المنطقة من قبل سلاح الجو الليبي»، منبهة المدنيين إلى «عدم ارتياد هذه المنطقة حرصًا على سلامتهم حتى انتهاء العمليات الحربية».

المزيد من بوابة الوسط