السراج في روما للمشاركة في مؤتمر مجموعة الاتصال حول الهجرة

يشارك رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، الذي وصل العاصمة الإيطالية روما اليوم الإثنين، في مؤتمر مجموعة الاتصال أوروبا - شمال أفريقيا للتصدي لظاهرة الهجرة غير الشرعية.

يرافق السراج وزيرا الخارجية والداخلية المفوضين في حكومة الوفاق محمد طاهر سيالة، وعارف الخوجة. ويشمل الاجتماع إيطاليا وألمانيا وفرنسا والنمسا وسلوفينيا ومالطا وسويسرا، إلى جانب تونس والجزائر وليبيا، وسيكون بحضور رئيس الوزراء الإيطالي باولو جينتيلوني، ورئيس المجلس الرئاسي الليبي فائز السراج وجميع وزراء داخلية الدول المذكورة.

سنطلب من إيطاليا تعديل بعض النقاط بالاتفاقية وإزالة الغموض حول أخرى للخروج ببيان نهائي يوضح آلية العمل وتنفيذ الاتفاقية على أرض الواقع

وكان مصدر بالمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني أكد لـ«بوابة الوسط» في تصريحات سابقة إن السراج ألغى زيارته إلى إيطاليا، بسبب «الظروف الراهنة» التي تمرّ بها البلاد، خاصة الأحداث المتلاحقة التي تشهدها العاصمة طرابلس.

وقال وزير الداخلية بحكومة الوفاق الوطني الليبية، العارف الخوجة، في تصريح إلى «آكي» إن «الوفد الليبي سيناقش الاتفاقية الموقعة بين المجلس الرئاسي الليبي والحكومة الإيطالية بخصوص الهجرة غير القانونية، مضيفًا: «سنطلب تعديل بعض النقاط بالاتفاقية، وإزالة الغموض حول الأخرى، للخروج ببيان نهائي يوضح آلية العمل وتنفيذ الاتفاقية على أرض الواقع».

اقرأ أيضًا- السرّاج يلغي زيارة روما بسبب «الظروف الراهنة»

ووصف وزير الداخلية الإيطالي، ماركو مينّيتي، الاجتماع الدولي الأول لمجموعة الاتصال حول الهجرة في منطقة وسط البحر المتوسط، بين مجموعة من دول الاتحاد الأوروبي وثلاث دول شمال أفريقية بالأمر الذي «لم يسبق له مثيل».

وفي معرض تقديمه المبادرة بمقر وزارة الداخلية، قصر (فيمينالي) يوم الجمعة الماضي، أشار الوزير مينّيتي إلى «أهمية إنشاء مجموعة اتصال مستقرة وفاعلة، تصبح دائمية بين الدول الأوروبية وشمال أفريقيا، والتي تشارك فيها المفوضية الأوروبية أيضًا»، وهي «مبادرة تتبع الاتفاقية الموقعة بين إيطاليا وليبيا، وقمة الاتحاد الأوروبي في مالطا بين رؤساء دول وحكومات دول الاتحاد الأوروبي»، والتي «ستنتهي بتوقيع إعلان نوايا مشترك».

المزيد من بوابة الوسط