«دفاع الوفاق»: «أموال مشبوهة» وراء شائعة «خطف البرغثي»

استنكرت وزارة الدفاع بحكومة الوفاق الوطني، اليوم الأحد، التغطية الإعلامية للأحداث الجارية في العاصمة طرابلس، والتي وصفتها بـ«المتنافية مع المهنية الإعلامية».

وأشارت الوزارة، في بيان، إلى أنها تستنكر دور بعض الوسائل الإعلامية في تأجيج الوضع القائم وتغذيتها بـ«المبالغات» و«الأحداث المختلقة» بطريقة «تتنافى مع المهنية الإعلامية»، لافتة إلى أن المكتب الإعلامي لوزارة الدفاع لاحظ أن عددًا من القنوات الفضائية التي وصفها بـ«الممولة بالمال الفاسد» تلعب أدوارًا أساسية من «مجرد نقل الأحداث إلى صناعاتها وتشكيل سرديَّات متنافسة تعكس تصورات الأطراف المتصارعة وتخدم استراتيجياتها، في الحادثة المختلقة لـ(اختطاف وزير الدفاع)».

وأضاف البيان أن «بعض القنوات الفضائية الممولة بـ(أموال مشبوهة) تريد فرض رأي الإعلام على الناس، وعدم التنازل عن الخطأ والتمادي فيه، وتأجيج الشعب واللعب على مشاعرهم الوطنيّة، غير مبالية بحجم المعاناة للمدنيين العزل، دون تمييز منها بين خطاب الكراهية والرأي».

وأوضحت الوزارة أن الأخبار المختلقة تنتج مناخًا من الأحكام المسبقة التي قد تشجّع على ارتكاب جرائم الكراهية، التي غالبًا ما تعتمد على التشويه والتعبيرات غير اللائقة.

وفي وقت سابق اليوم أصدرت وزارة الدفاع بحكومة الوفاق الوطني بيانًا، للتعليق على الأحداث الجارية بمدينتي طرابلس وبنغازي، قالت فيها إن هدفها هو القضاء على التنظيمات الإرهابية وبناء مؤسسة عسكرية تحت سلطة مدنية حرة.