سحنون: تحديد موقع آخر لبناء محطة كهرباء جديدة بطبرق

أكد مدير عمليات ميناء الحريقة النفطي المهندس رجب سحنون تحديد موقع آخر لبناء محطة كهرباء جديدة في مدينة طبرق بدلاً من بنائها داخل أسوار ميناء الحريقة النفطي ومصفاة طبرق قرب محطة التوليد الحالية.

وقال سحنون، في تصريح إلى «بوابة الوسط» اليوم الأحد، إن موقع مشروع إنشاء محطة الكهرباء الجديدة بمدينة طبرق المقدم من الهيئة العامة للكهرباء داخل أسوار ميناء الحريقة ومصفاة طبرق قرب محطة توليد الكهرباء الحالية «يعتبر صعبًا».

وأوضح سحنون أن الموقع الذي جرى اختياره لبناء المحطة الجديدة «يقع على خطوط كهرباء وخطوط شحن من شركة الخليج ومن شركة البريقة إلى مستودع المرصص»، مبينًا أن «هذا يعتبر من أكبر العوائق في المكان المقترح».

وأضاف: «تم تحديد مكان آخر مقابل المحطة البخارية وهو مكان ملائم لبناء المحطة الجديدة، وبناءً على زيارة عمداء بلديات طبرق وإمساعد وبئر الأشهب إلى إدارة شركة الخليج العربي للنفط في بنغازي الأسبوع الماضي فتم تشكيل لجنة على الفور لزيارة الموقع عن كثب وتحديد القطعة المقترحة لبناء المحطة الجديدة».

كما أكد سحنون أن موقع طبرق النفطي «لا يمكن أن يكون عائقًا أمام أي مشاريع تنتفع بها مدينة طبرق» مشيرًا إلى أن «الأمر متروك للجنة المشكلة من إدارة الشركة»، مشيدًا بدور شركة الخليج في طبرق لدعمها المستمر للمدينة في كل الجوانب الاجتماعية والسياسية والرياضية والعسكرية والتي قال إنها «لم تتوقف أو تقصر تجاه المدينة يومًا واحدًا».

وتعهد مدير عمليات ميناء الحريقة النفطي ومصفاة طبرق أن يكون موقع مرسى الحريقة النفطي ومصفاة طبرق «كما عهده الجميع داعمًا ومساندًا لطبرق ولأهل طبرق في كل الأوقات».

المزيد من بوابة الوسط