متظاهرون أمام قاعدة أبو ستة يطالبون باعتذار الرئاسي عن «بيان الجمعة»

ذكرت مصادر محلية متطابقة من العاصمة طرابلس أن مجموعة من شباب منطقة سوق الجمعة تظاهروا أمام قاعدة أبو ستة البحرية مقر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، وطالبوا بتقديم المجلس اعتذارًا عن بيانه الذي أصدره بشأن تظاهرات الجمعة التي شهدها ميدانا الجزائر والشهداء بطرابلس.

وكان سكان أكدوا سماع صوت إطلاق رصاص قرب قاعدة أبو ستة البحرية استمر لمدة ثم توقف. وأشاروا إلى إقفال الشوارع المؤدية إلى مقر إقامة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج بمنطقة زاوية الدهماني غير البعيدة عن القاعدة البحرية.

وذكر أحد السكان في اتصال مع «بوابة الوسط» أنه جرى إخلاء شركة ليبيانا المقابلة لقاعدة أبو ستة، وهو ما أكده أحد موظفي الشركة عبر حسابه الشخصي بموقع «فيسبوك».

يذكر أن المجلس الرئاسي أكد في بيان الجمعة الماضي على حق حرية التعبير بالطرق السلمية، مشددًا على خيار بناء الدولة بمؤسساتها وهيئاتها المدنية وبناء المؤسسة العسكرية والأمنية.

وردد المتظاهرون عددًا من الهتافات المطالبة بخروج «الميليشيات» والتضامن مع مدينة بنغازي ومؤيدة للجيش والشرطة والمشير خليفة حفتر، كما نددوا بقائد لواء الصمود صلاح بادي.