اختيار ديوان المحاسبة ضمن أجهزة تطبيق المعايير الدولية حول العالم

اختارت مبادرة تنمية «الإنتوساي» ديوان المحاسبة الليبي التابع لمجلس النواب، في مبادرة تطبيق المعايير الدولية للأجهزة العليا والرقابة المالية والمحاسبة.

وقال المكتب الإعلامي لديوان المحاسبة في تصريح إلى «بوابة الوسط» الأحد، إن رئيس الديوان عمر عبد ربه البرعصي تلقى خطابًا من إنيرغوريس، مدير عام مبادرة تنمية «الإنتوساي»، التي تتخذ من العاصمة النرويجية أوسلو مقرًّا لها، حول اختيار الديوان ضمن الأجهزة التي اُختيرت حول العالم، ليتم التواصل معها بجمع البيانات حول برنامج مبادرة تطبيق المعايير الدولية للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة.

وعبر البرعصي عن امتنانه وشكره لاختيار الديوان ضمن الأجهزة حول العالم لهذا التقييم، مؤكدًا رغبة الديوان واستعداده للتعاون معهم والحرص على تطبيق المعايير الدولية بالديوان.

وبحسب المكتب الإعلامي فإن «الإنتوساي» هي منظمة للتنمية والتطوير المستمر لبناء القدرات المهنية لأعضاء الأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة حول العالم، من خلال البرامج الطويلة الأجل الإقليمية، إذ تعتبر هذه البرامج شراكة نموذجية يتم بها التدريب والتكوين في المجالات المهمة المتعلقة بالرقابة المالية والمحاسبة.

وتأسست مبادرة «الإنتوساي» في العام 1986 خلال مؤتمر سدني في أستراليا، ثم أصبحت مؤسسة طبقًا للقانون النرويجي تتمتع باستقلالية اقتصادية وتنظيمية، أعقبها تولي رئيس الجهاز الأعلى للرقابة المالية العامة والمحاسبة بالنرويج رئاسة مبادرة «الإنتوساي».