السرّاج يلغي زيارة روما بسبب «الظروف الراهنة»

أكد مصدر بالمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني أن رئيس المجلس فائز السراج قرر إلغاء زيارة له إلى إيطاليا كان من المزمع القيام بها بعد غدٍ الاثنين.

وقال المصدر في تصريح إلى «بوابة الوسط»، إن السراج ألغى زيارته بسبب «الظروف الراهنة» التي تمرّ بها البلاد، خاصة الأحداث المتلاحقة التي تشهدها العاصمة طرابلس، مشيرًا إلى أنه تم تكليف وزير الداخلية المفوض بهذه الزيارة.

وأفادت مصادر دبلوماسية في العاصمة الإيطالية بأنّ رئيسي المجلس الرئاسي ومجلس الدولة فائز السراج وعبدالرحمن السويحلي، سيتوجهان إلى العاصمة الإيطالية روما بعد غدٍ الاثنين للمشاركة في اجتماع مجموعة الاتصال بين دول المتوسط حول الهجرة.

وشهدت عدة مناطق بالعاصمة طرابلس خلال اليومين الماضيين اشتباكات مسلحة بين عدد من التشكيلات استخدمت فيها الأسلحة المتوسطة والثقيلة، مما أثار تظاهرات في العاصمة انضم لها أمس آلاف المواطنين المطالبين بخروج «الميليشيات» من العاصمة طرابلس والتضامن مع مدينة بنغازي، معلنين التأييد للجيش والشرطة.

ويجري رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج محادثات في مقر رئاسة الحكومة الإيطالية، صباح الاثنين، مع باولو جنتليوني رئيس الوزراء، إذ قالت الحكومة الإيطالية إن السراج سيكون على رأس وفد ليبي رسمي يضم وزير الخارجية محمد الطاهر سيالة، ووزير الداخلية العارف الخوجة.

المزيد من بوابة الوسط