المجموعة الرباعية تؤكد الحاجة لتسوية سلمية وترفض استخدام القوة العسكرية

أكدت المجموعة الرباعية الدولية «جامعة الدول العربية والاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة»، التزامها بسيادة ليبيا ومؤسساتها المنبثقة عن الاتفاق السياسي الليبي الموقع بالصخيرات، مشددة في الوقت نفسه على الحاجة الملحة إلى تسوية سلمية للوضع بقيادة ليبية.

وأعادت المجموعة الرباعية خلال اجتماع بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية في القاهرة، التأكيد على رفضها التهديد أو استخدام الأطراف الليبية للقوة العسكرية، وكذلك أي تدخل عسكري أجنبي في ليبيا.
قررت المجموعة الرباعية الاستمرار في بذل جهودها لتشجيع الأطراف الليبية على الوفاء بمسؤولياتها بموجب الاتفاق السياسي الليبي.

وعقدت جامعة الدول العربية والاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة اجتماعًا بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية اليوم السبت؛ لمناقشة الوضع في ليبيا وتعزيز سبل التنسيق دفع العملية السياسية ومساندة ليبيا في عملية انتقالها الديمقراطي.

وشارك في الاجتماع أحمد أبوالغيط، أمين عام جامعة الدول العربية، وجاكايا كيكويتي الممثل الأعلى للاتحاد الأفريقي إلى ليبيا، وفيديريكا موغيريني الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية ونائبة رئيس المفوضية الأوروبية، ومارتن كوبلر الممثل الخاص لسكرتير عام الأمم المتحدة ورئيس بعثة الدعم الأممية في ليبيا.

ورحبت جامعة الدول العربية والاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة بمشاركة الاتحاد الأوروبي في الاجتماع وقررت توسيع الترويكا التي أُنشئت فيما بين المنظمات الثلاث 25 أكتوبر 2016 وتشكيل مجموعة رباعية من المنظمات الأربع لتنسيق جهودها ووضع مقاربة دولية وإقليمية تكاملية لمساندة ليبيا في معالجة التحديات السياسية والأمنية والاقتصادية التي تواجهها.