«الرئاسي» يدعو النائب العام لفتح تحقيق حول تعرض المتظاهرين في طرابلس لإطلاق الرصاص

دعا المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني النائب العام إلى فتح تحقيق «شفاف وسريع» حول تعرض المتظاهرين مساء الجمعة في ميدان الشهداء بالعاصمة طرابلس لإطلاق نار وترويع المتظاهرين.

وإعتبر المجلس الرئاسي في في بيان أصدره ليل الجمعة «أن إطلاق النار على المتظاهرين السلميين اليوم في ميدان الشهداء مخالفة صريحة للقوانين والأعراف المحلية والدولية كافة، ومحاولة من البعض لمصادرة حق المواطن في التعبير والتظاهر السلمي».

وطالب المجلس الرئاسي كل الأطراف والمواطنين إلى «ضبط النفس وعدم الانجرار وراء الفتن التي من شأنها إدخال العاصمة في حمام دم».

وأكد المجلس أن حق حرية التعبير بالطرق السلمية مكفول لكل مواطن، مؤكدًا خيار بناء الدولة بمؤسساتها وهيئاتها المدنية وبناء المؤسسة العسكرية والأمنية كافة «تحت سلطة مدنية من أجل دعم الاستقرار وحياة كريمة لجميع المواطنين».

وتعهد المجلس الرئاسي بالعمل على إنهاء المظاهر المسلحة كافة غير المنضبطة تحت شرعية الدولة وخروج التشكيلات المسلحة كافة من العاصمة طرابلس تنفيذًا للترتيبات الأمنية التي نص عليها الاتفاق السياسي.

وحيا الرئاسي في ختام بيانه الجهود التي تقوم بها مديرية أمن طرابلس والفرق التابعة لها لتحقيق الأمن والاستقرار في العاصمة طرابلس، مطالبًا إياها بمزيد من العمل من أجل راحة وسلامة المواطن والعمل مع الرئاسي لتحقيق أهداف ثورة 17 فبراير.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط