القيادي في «داعش» أحمد المشيطي الملقب بـ«عصيدة» يعترف بقتله الجندي سليمان الحوتي

نشرت إدارة مكافحة الجريمة مصراتة مقطع فيديو يظهر فيه القيادي بتنظيم «داعش» أحمد حسن المشيطي الملقب بـ«عصيدة» وهو يعترف بقتله أحد جنود الجيش الليبي، يدعى «سليمان عوض الحوتي».

وقال المشيطي إنه التحق بكتيبة راف الله السحاتي سابقًا، ومنها إلى تنظيم أنصار الشريعة، وفي أوخر العام 2014 انضم لتنظيم «داعش» وأصبح قائدًا ميدانيًا في محور الصابري وسوق الحوت، وعندما أصيب قبل خمسة أشهر إصابة خطيرة نُقِل إلى مصراتة لتلقي العلاج، حيث ألقت إدارة مكافحة الجريمة مصراتة القبض عليه.

وأظهر مقطع فيديو نشر في 6 فبراير الماضي الجندي سليمان الحوتي وهو محاصر بينما يقوم عناصر من تنظيم «داعش» الإرهابي بزجره لكنه كان ثابتًا وقويًا؛ حيث قال لهم «خلي فيها شرف بس» لكن عناصر داعش أطلقوا عليه الرصاص وسط صراخهم بالانتقام.

وأطلق رواد الصفحات الليبية على مواقع التواصل الاجتماعي «هاشتاق» تحت عنوان «#خلو_فيها_شرف» ولم يصدر أي بيان حتى الآن من قيادة الجيش حول هذا المقطع المصور.