تضارب المعلومات بشأن سجن الهضبة بطرابلس

تضاربت المعلومات حول ما يجري حاليًّا في محيط سجن الهضبة، الذي يوجد به سجناء من كبار مسؤولي النظام السابق، وعلى رأسهم عبد الله السنوسي والبغدادي المحمودي وأبوزيد دوردة.

وفيما تقول مصادر إن كتيبة «الردع المشتركة أبوسليم» المعروفة بكتيبة «غنيوة» هاجمت السجن مستهدفه مقر كتيبة ملاصقة لسجن الهضبة، يقول شهود عيان إن المهاجمين هم مجموعة مسلحة من شباب منطقة الهضبة.

من جانبه طمأن مدير مؤسسة «الإصلاح والتأهيل» الهضبة خالد الشريف، في بيان أصدره اليوم الخميس، أهالي الموقوفين بـ«أن جميع الموقوفين لديها دون استثناء هم بخير وعافية»، حيث أكد الشريف أن المؤسسة بمنأى عن كل التجاذبات السياسية والعسكرية التي تحدث في طرابلس، مشيرًا إلى أن المؤسسة معنية فقط بتأمين حياة السجناء الموقوفين عندها من قبل النائب العام وتأمين سير محاكماتهم.