ناجي المغربي يزور منشآت نفطية بمنطقة الهلال النفطي

زار رئيس المؤسسة الوطنية للنفط ببنغازي ناجي المغربي، منشآت نفطية بمنطقة الهلال النفطي في أول زيارة لمسؤل ليبي للمنطقة عقب تحريرها من قبل الجيش الليبي.

وأيدت لجنة الطاقة بمجلس النواب قرار «الحكومة الموقتة» بإلغاء الاتفاق مع المؤسسة الوطنية للنفط الموحدة، وتكليف المؤسسة المنبثقة عنها، حيث قالت اللجنة، في بيان الأربعاء، إنها تدعو القوات المسلحة الليبية إلى تسليم الموانئ النفطية فور تأمينها بالكامل، و«نعلم الجميع بانتهاء الاتفاق الذي تم بموجبه تسليم الموانئ لما يعرف بالمؤسسة الوطنية للنفط الموحدة، وذلك لعدم مثول مجلس إدارتها أمام لجنة الطاقة والموارد الطبيعية بمجلس النواب، وعدم اتخاذ أي إجراءات فعلية للانتقال إلى مقرها الشرعي بمدينة بنغازي، وعدم تطبيقها بنود الاتفاق».

وأعلنت المؤسسة التابعة لـ«الحكومة الموقتة» عدم التزامها ببنود الاتفاق بشأن توحيد المؤسسة، لعدم التزام رئيس المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس، مصطفى صنع الله، بالاتفاق واستيفاء بنوده، فضلاً عن عدم تنفيذ قرار مجلس الوزراء (247) لسنة 2013، بشأن عودة المؤسسة الوطنية للنفط إلى مقرها الرئيس في بنغازي.

وذكرت في بيان رقم (4) بشأن حل اتفاق توحيد المؤسسة الوطنية للنفط الصادر يوم الاثنين أن القرار جاء بناء على اجتماع مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، لمناقشة أسباب عدم تفعيل بنود الاتفاق المبرم بشأن توحيد المؤسسة.

وبناء على جلسة مجلس النواب للاستماع إلى الدكتور ناجي حسين المغربي رئيس المؤسسة الوطنية للنفط لتوضيح أعمال المؤسسة وأنشطتها. وبناء على غياب رئيس المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس مصطفى صنع الله عن جلسة مجلس النواب بشأن تفعيل بنود الاتفاق.

المزيد من بوابة الوسط