المقدم طيار شريف العوامي: لن نستهدف خزانات النفط والغاز في «الهلال النفطي»

أكد آمر غرفة عمليات القوات الجوية في المنطقة الوسطى، المقدم طيار شريف العوامي، أن سلاح الجو الليبي «لن يستهدف خزانات النفط والغاز في منطقة الهلال النفطي» منبهًا إلى أن «النفط والغاز قوت للشعب الليبي» وأن الجيش الوطني «يعمل على حماية هذه المقدرات» و«لن يدخر جهدًا في سبيل إعادتها لهم».

وقال العوامي في تصريحات نشرتها صفحة رئاسة أركان القوات الجوية على موقع «فيسبوك» الأحد، «نرصد أماكن تمركز (سرايا الدفاع عن بنغازي) جيدًا ولدينا معلومات كافية عن المصانع والموانئ، وندرك أن هناك مناطق إذا ما تم استهداف نقاط مجاوره لها فهذا يعني حدوث كارثة إنسانية في مساحة 40 كيلومترًا مربعًا».

وأضاف: «نملك معلومات تؤكد تفخيخ (سرايا الدفاع عن بنغازي) بعض الخزانات في الموانئ سعيًا منها لاتهامنا بضرب تلك الخزانات وإحراقها فور استهدافهم» مشيرًا إلى أن الجيش الليبي يتجنب استهداف السرايا «في عدد من الأماكن نظرًا لحساسيتها، وحرصًا منا على مقدرات الشعب الليبي».

وأوضح العوامي أن الجيش الليبي «ومنذ بداية العمليات في تلك المنطقة يحقق نجاحًا كبيرًا ويستهدف تمركزاتهم بكل دقة»، لافتًا إلى أن ذلك «خلف خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، دون خسائر في أملاك الدولة والمواطنين».

وحذر العوامي المواطنين «من البقاء بجوار تمركزات تلك الجماعات أو الاقتراب من مناطق الاشتباك» منبهًا إلى أن «تعليمات غرفة عمليات القوات الجوية الرئيسية بشأن حظر التنقل من طلوع الشمس إلى غروبها في مناطق الاشتباك سارٍ إلى يومنا هذا».

ونوهت صفحة رئاسة أركان القوات الجوية على موقع «فيسبوك» إلى أن مقاتلات سلاح الجو العامودية استهدفت الأحد، «4 تمركزات» لسرايا الدفاع عن بنغازي في منطقة رأس لانوف، وكبدهم خسائر في الآليات والأرواح.