شكري يدعو الأطراف الليبية إلى إبداء قدر من المرونة لإنجاح الحوار

دعا وزير الخارجية المصري سامح شكري الأطراف الليبية إلى «إبداء القدر المطلوب من المرونة من أجل إنجاح الحوار الليبي - الليبي خلال المرحلة الحالية التي تموج بتحديات جسام»، بحسب ما أعلنه الناطق باسم الخارجية المصرية المستشار أحمد أبوزيد.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه شكري مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، اليوم الأحد.

وقال أبوزيد إن اتصال الوزير سامح شكري مع رئيس المجلس الرئاسي الليبي: «تناول تطورات الأوضاع السياسية والأمنية في ليبيا»، مضيفًا أن شكري «أكد على الأهمية التي توليها مصر لاستقرار ليبيا وقدرة الأطراف الليبية على التوصل إلى توافقات عاجلة تؤدي إلى رأب الصدع القائم بين أبناء الشعب الليبي، ولم الشمل، والخروج من حالة الانسداد القائمة في الأفق السياسي في البلاد».

وأضاف أبوزيد أن شكري أكد للسراج «على أن مصر سوف تستمر في القيام بدورها في تشجيع الأشقاء الليبيين على الحوار، وتقريب وجهات النظر فيما بينهم من أجل الوصول إلى الصيغة المثلى لتنفيذ اتفاق الصخيرات».