تحالف القوى الوطنية يبدي انزعاجًا من تصريحات كوبلر عن مجلس النواب

أبدى تحالف القوى الوطنية انزعاجه ورفضه تعاطي مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا مع الأحداث.

ودعا المبعوث الأممي مارتن كوبلر في تدوينة بحسابه على «تويتر» أول من أمس مجلس النواب إلى تسمية لجنة الحوار، وقال: «أحث (أعضاء) مجلس النواب أن يحتشدوا خلف الاتفاق السياسي، وأن يسموا لجنة الحوار. لا يمكن لليبيا الانتظار أكثر!».

وقال التحالف، في بيان أورده رئيسه محمود جبريل اليوم الأحد على صفحته بـ«فيسبوك»: «لقد كان من الأجدى أن تتضمن تصريحات السيد المبعوث الأممي الأخيرة وبشكل رسمي التشديد على وحدة البرلمان، بدلاً عن الدعوة لتشكيل لجنة حوار في وقت يشهد البرلمان انقسامات حادة، قد تعصف بالعملية السياسية التي بدأت في يوليو 2012، فالتصريحات الأخيرة تبدو وكأنها تشجيع مبطن لداعمي اتفاق الصخيرات بإكمال المشوار، ولو على حساب انقسام المجلس الذي يُمثل ما تبقى من وحدة ليبيا».

وأضاف التحالف: «ننوه إلى أن إصرار المبعوث الأممي على الزَّجِّ بنفسه في موضوع الهجرة غير الشرعية مخالف لإطار مسؤولياته التي حددها قرار تمديد مهمته إلى نهاية مارس الجاري، والتي تضمنت فقط ست مهام محددة ليس من بينها الهجرة غير الشرعية».

وأوضح أنه ينظر إلى «إسهاب المبعوث الأممي في استعمال مواقع التواصل الاجتماعي بدلاً عن المخاطبات الرسمية، بعين الريبة والشك، ويعتبر ذلك نوعًا من التشويش على الليبيين، الأمر الذي يُلقي بظلاله على مصداقية وحيادية الأمم المتحدة».

فيما طالب التحالف كوبلر بـ«الاكتفاء ببيانات رسمية مصحوبة بالاسم والصفة، حتى يأخذ العمل طابعه المهني، ويترتب عليه التزام ومسؤولية قانونية».

المزيد من بوابة الوسط