ترتيبات لإيفاد ضباط إلى إيطاليا وتونس للتدريب على قيادة «الزورق 106»

أعلن مدير الإدارة العامة لأمن السواحل رئيس غرفة العمليات المشتركة، العقيد طارق شنبور، اليوم الخميس، بدء الترتيبات الخاصة لإيفاد 11 ضابطًا وضباط الصف، من مختلف التخصصات الملاحية، والهندسية، و8 آخرين في مجال الدوريات والصيانة، في دورة لمدة شهرين بإيطاليا وتونس للتدريب على قيادة الزورق «106» المتخصص في مكافحة الهجرة غير الشرعية.

ونقلت إدارة الإعلام والتواصل برئاسة مجلس الوزراء عبر صفحتها على موقع «فيسبوك»، اليوم الخميس، عن شنبور قوله، إن الزورق «106» مملوك للدولة الليبية وموجود في ميناء بنرت التونسي تحت الصيانة، موضحًا أن الدورة التدريبية الأولى في إيطاليا ستركز على «الجانب النظري»، بينما الدورة التدريبية الثانية التي تمتد لمدة شهر ستجري في تونس.

وأكد شنبور أن تكاليف عمليات صيانة الزورق «106» والدورات التدريبية «تغطي مصاريفها إيطاليا والاتحاد الأوروبي من أجل رفع كفاءة عناصر الإدارة من أجل أداء المهام الموكلين بها على أكمل وجه، وفق الاتفاقية الليبية - الإيطالية لمكافحة الهجرة غير المشروعة».

يشار إلى أن إدارة أمن السواحل الليبية تمتلك أسطولاً من الزوارة الحديثة فائقة السرعة، منها ثلاثة بطول 14 مترًا وآخر بطول 22 مترًا، وزورقان بطول 35 مترًا، بحسب ما نشرته إدارة الإعلام والتواصل برئاسة مجلس الوزراء عبر صفحتها على موقع «فيسبوك».