أمن السواحل يحيل جثامين غابة تليل بصبراتة إلى الطب الشرعي

أعلن مدير الإدارة العامة لأمن السواحل رئيس غرفة العمليات المشتركة، العقيد طارق شنبور، أنه أمر بإحالة جثامين 11 مهاجرًا غير شرعي عُـثر عليها في غابة تليل بصبراتة خلال اليومين الماضيين إلى مكتب الطب الشرعي.

ونقلت إدارة الإعلام والتواصل برئاسة مجلس الوزراء عن شنبور، أنه «بمجرد ورود بلاغ لرئيس فرع أمن السواحل صبراتة بالواقعة، كلف فريقًا بالتوجه لعين المكان لاستيفاء المعلومة، الذي اتخذ إجراءاته بالتعاون مع مركز الشرطة، ونيابة المدينة بإحالة الجثامين لمكتب الطب الشرعي لاتخاذ إجراءاتهم بالخصوص من أجل تحديد سبب الوفاة».

وقالت إدارة الإعلام والتواصل إن شنبور «فند كل الشائعات التي تروِّج بشأن الجثامين الأحد عشر مجهولة الهوية التي عُـثر عليها في غابة تليل بصبراتة خلال اليومين الماضيين»، معتبرًا «أن هذه الشائعات، تسهم في تأجيج الرأي العام»، داعيًا وسائل الإعلام إلى «التحري والتدقيق في نشر الأخبار».

وكانت صفحات بمواقع التواصل الاجتماعي تداولت صورًا، قالت إنها توضح العثور على 12 جثة مجهولة الهوية بمتنزه غابة تليل بصبراتة. وبحسب شهود ووفقًا للصور قالوا إن الجثث من جنسيات أفريقية، ولكن من غير المرجح أن يكون سبب الوفاة الغرق في البحر، حيث توجد آثار إطلاق نار على اثنتين من الجثث، على حد وصفهم.