«أركان الوفاق» تثمن تسليم الموانئ النفطية إلى حرس المنشآت

قدمت رئاسة الأركان التابعة لحكومة الوفاق التحية لـ«منتسبيها في المنطقة العسكرية بنغازي من ضباط وضباط صف وجنود والقوة المساندة لها على تسليمها الموانئ النفطية بالهلال النفطي إلى حرس المنشآت النفطية» التابع لـ«الرئاسي» الذي ثمنت تأمينه هذه الموانئ وتسهيل أعمال المؤسسة الوطنية للنفط.

كما شكرت رئاسة الأركان التابعة لحكومة الوفاق في بيان تلاه أحد الضباط، ونقلته قناة «الرائد» الفضائية الخميس، «كافة الجهود المبذولة من أجل عودة المهجَّرين والنازحين إلى بيوتهم ومدنهم ومناطقهم، وتحث الجميع على الوقوف إلى جانبهم من أجل استرجاع حقوقهم»، كما نددت رئاسة الأركان التابعة لحكومة الوفاق بـ«المواقف الداعية لتقسيم البلاد وتهديد المدنيين والاعتداء عليهم».

وسبق أن أعلنت وزارة الدفاع في حكومة الوفاق الوطني، أول أمس الثلاثاء، أن آمر جهاز حرس المنشآت النفطية التابع لـ«الرئاسي»،  العميد إدريس بوخمادة، أعلن استلامه المنشآت والموانئ النفطية والشروع في مهام عمله خلفًا للعميد علي الأحرش.

وقال المكتب الإعلامي لوزارة الدفاع إن بوخمادة أعلن في بيان مصور من مدينة رأس لانوف النفطية أن الجهاز «لا علاقة له بالتجاذبات والصراعات السياسية، وليس له أي مهام قتالية، وتنحصر مهامه في التأمين وتسهيل مهام المؤسسة الوطنية للنفط».

وأشار المكتب الإعلامي إلى أن «بوخمادة طمأن خلال كلمته، برفقة عدد من ضباط الجيش الليبي، الشركات العاملة مع المؤسسة الوطنية للنفط والمتعاقدة معها وجميع شركائها في استمرار عمليات الإنتاج والتصدير».

 

المزيد من بوابة الوسط