«دفاع الوفاق» تتعهد بالعمل على تحقيق التهدئة والهدنة في «الهلال النفطي»

تعهدت وزارة الدفاع في حكومة الوفاق الوطني، بالعمل بكل قوة من أجل تحقيق «التهدئة والهدنة» في منطقة الهلال النفطي، مؤكدة أنها لن تسمح بوجود التنظيمات الإرهابية بين طرفي الصراع.

وقالت الوزارة، في بيان لها اليوم الخميس، نُـشر عبر صفحة مكتبها الإعلامي على موقع «فيسبوك» إنها «لن تسمح بوجود أي من التنظيمات الإرهابية أو المتطرفة بين طرفي الصراع» وأنها «ستسخر كل إمكاناتها العسكرية لمحاربة هذه التنظيمات إن ثبت لها تواجد في ساحة القتال».

وأضافت أنها «ستعمل بكل قوة للتهدئة والهدنة»، منبهة إلى أن «الحل في ليبيا لا يمكن أن يكون إلا سياسيًّا وبالحوار حتى يتم التوصل إلى المصالحة الوطنية الشاملة وتحقيق الأمن والسلام لكافة ربوع ليبيا».

وأوضحت الوزارة أن هدفها «هو القضاء على كافة التنظيمات الإرهابية والداعمين والمتعاونين معهم وكل ما من شأنه استشراء الإرهاب في ليبيا الحبيبية»، مشيرة إلى أنها «تراقب عن كثب تداعيات الصراع بالهلال النفطي»، معلنة ترحيبها باستلام جهاز حرس المنشآت النفطية، المكلف من قبل المجلس الرئاسي، ميناءي السدرة ورأس لانوف.

وأكدت وزارة الدفاع بحكومة الوفاق الوطني «التزامها التام بمبادئ وأهداف الوفاق الوطني، التي كان أهمها مكافحة الإرهاب وتوحيد المؤسسات وإنهاء الانقسام ورأب الصدع بين الفرقاء الليبيين»، مجددة «التزامها بالعمل وفق ما يرسمه المجلس الرئاسي من قرارات وسياسات تجاه الأحداث والقضايا الوطنية».

كما جددت وزارة الدفاع دعوتها إلى جميع القوى الوطنية «للوقوف صفًّا واحدًا في مواجهة التحديات والمخاطر التي تحيط بالبلاد، لاسيما المتعلقة بالمحافظة على وحدة البلاد أو الانجرار إلى حرب أهلية، التي نقف ضدها».

المزيد من بوابة الوسط