عماري زايد يبحث مع الجنرال باولو سيرا الوضع الأمني في البلاد

بحث عضو المجلس الرئاسي، محمد عماري زايد، الخميس مع المسؤول الأمني لبعثة الأمم المتحدة بليبيا الجنرال باولو سيرا عدة قضايا أمنية هامة خاصة بليبيا، وفقًا لما نشرته إدارة التواصل والإعلام بالمجلس الرئاسي.

وتناول اللقاء الذي عقده بديوان رئاسة الوزراء الأحداث الجارية بالهلال النفطي، والتأكيد على ضرورة أن تبسط حكومة الوفاق الوطني سيطرتها على تلك المنطقة، ومنع أي أحداث قد تعرقل سير عملية تصدير النفط، إضافة إلى ضرورة دعم حرس المنشآت النفطية للقيام بمهامه المنوطة به.

وأكد اللقاء على ضرورة اتخاذ الحلول السلمية وفتح قنوات الحوار بين الأطراف المتنازعة للوصول إلى حلول سليمة تحقن الدماء، وتتيح الفرصة لعودة المهجرين والناجين إلى مناطقهم.

كما أكد الطرفان على أن الوضع الأمني بالعاصمة يجب أن يكون مستقرًا، وأن تخلو العاصمة من أي نزاعات مسلحة لاستتباب الأمن بها وإخراجها من دائرة الصراعات العسكرية.