احتفالية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة فى سبها

نظم الاتحاد النسائي بالجنوب احتفالية في قاعة منارة الحضيري التعليمية بمدينة سبها، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، والذي يصادف 8 مارس من كل عام، بالتعاون مع جمعية رفيق السكر وتجمع معلمي الجنوب وجمعية البيت الأصيل.

وافتتحت الحفل عضوة الاتحاد ليلى فرحات بكلمة وقالت: «إنه من الواجب على النساء إثبات العمل من أجل بناء مجتمع مثالي وتربية جيل صالح عن طريق المشاركة فى بناء ليبيا الجديدة فى كل المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، وأن المرأة تعتبر هى نصف المجتمع».

من جانبها أوضحت العضوة خديجة الطاهر لـ«بوابة الوسط» إن الاحتفالية اشتملت على محاضرات نسائية وسوق مفتوح للأسر المنتجة، إلى جانب مرسم للأطفال وتوفير بعض الألعاب لهم، لإيصال رسالة مفادها أن المرأة هى العاملة والأم والزوجة والمربية والمعلمة والمنتجة.

وأشارت الطاهر إلى أن المرأة تستطيع المشاركة فى تحقيق السلم الاجتماعي والمصالحة وحل الأزمات فى ليبيا من خلال التأثير على الأبناء وحتهم على ترك السلاح وعدم الانجرار وراء الظواهر السلبية، للاندماج فى المجتمع والتعاون والانخراط خلال البرامج المدنية الشبابية.

وتضمن معرض الأسر المنتجة بمدينة سبها صناعات غذائية مثل الحلويات والهريسة الليبية والرشدة والمقطع وبعض صناعة التمور، إضافة إلى الصناعات السعفية والملابس والتريكو والبخور والعطور المحلية التي تعتمد على مواد خام محلية، وعرض للزي الشعبي الليبي النسائي وكذلك معرض رسومات أطفال وبعض الألعاب الكشفية.