النائب بشير الأحمر: قرار مجلس النواب رسالة شديدة اللهجة للمجتمع الدولي

اعتبر عضو مجلس النواب عن جنزور، بشير علي الأحمر، أن قرار مجلس النواب بتعليق الحوار وتجميد الاتفاق السياسي هو رسالة شديدة اللهجة للمجتمع الدولي وبالتحديد إلى مجلس الأمن والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة بعدم التدخل في الشأن الليبي، إلا بعد معرفة الحقيقة والوقوف في صف الجيش الوطني الليبي الذي يقارع الإرهاب.

وقال النائب بشير الأحمر لـ«بوابة الوسط» الأربعاء: «قمنا بإرسال خطابا ورسائل توضيحية إلى مجلس الأمن والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي وجامعة الدولة العربية بما يجري في مناطق الهلال النفطي من غزو مسلح من قبل ميليشيات ما يعرف بسرايا الدفاع عن بنغازي والقاعدة ومن يحالفهم».

وأعلن رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح إلغاء قرار المجلس الصادر يوم 25-1-2016 بشأن اعتماد الاتفاق السياسي الليبي الموقع بالصخيرات المغربية والمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، إثر طرحه للتصويت بحضور 56 نائبًا لمناقشة ومتابعة الأحداث الأخيرة التي مرّ بها الهلال النفطي من هجوم شرس هو الأقوى منذ سبتمبر الماضي.

لكن الناطق الرسمي باسم مجلس النواب، عبدالله بليحق، قال في تصريح رسمي نشرته إدارة الإعلام بمجلس النواب إن مجلس النواب قرّر تعليق الحوار ورفض الملحق الأول من الاتفاق السياسي الذي يخص تسمية رئيس وأعضاء المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، إلى حين صدور بيان واضح من الأطراف الأخرى المشاركة معه في الحوار بخصوص الهجوم على الهلال النفطي من قبل تحالف قوات «الجضران والسرايا».

المزيد من بوابة الوسط