منظمة الهجرة: مقتل 22 مهاجرًا في معارك بين مهربين ليبيين

نقلت وكالة رويترز للأنباء عن المنظمة الدولية للهجرة تقريرًا يتحدث عن معارك اندلعت بين عصابات تهريب بشر متنافسة أسفرت عن مقتل 22 مهاجرًا. ولم تذكر المنظمة المزيد من التفاصيل عن موقع الحادثة بالتحديد.

وقال الناطق باسم المنظمة، جويل ميلمان، إن القتلى مهاجرون وليسوا مهربين لأنهم أفارقة من جنوب الصحراء، مضيفًا خلال مؤتمر صحفي أن أكثر من مئة شخص أصيبوا.

وأضاف ميلمان أنه حتى الآن هذا العام وصل 15760 مهاجرًا إلى إيطاليا بالمقارنة مع 9101 في الفترة ذاتها من 2016، بينما جرى إنقاذ قرابة ثلاثة آلاف مهاجر في البحر وإعادتهم إلى ليبيا.

وزاد عدد المهاجرين الذين ينطلقون إلى إيطاليا في قارب من أفريقيا بواقع أكثر من 50 في المئة حتى الآن هذا العام، بعد أن وصل نصف مليون شخص خلال الأعوام الثلاثة الماضية. وتعد إيطاليا بإعادة المزيد من المهاجرين الذين لا تنطبق عليهم شروط اللجوء إلى مواطنهم بإرادتهم أو بالقوة.

وتابع: «هذا يعطي دفعة لجميع أنواع الأنشطة في قطاع التهريب، ويبدو أن هذا النشاط وصل إلى حد تبادل إطلاق النار بشكل عنيف الأمر الذي خلَّف 22 قتيلاً خلال اليومين الماضيين».

وكان المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر أعرب عن صدمته صباح الأربعاء من إعدام العديد من المهاجرين الأفارقة في غابة تليل بمدينة صبراتة غرب العاصمة طرابلس. وقال في تغريدة عبر حسابه الشخصي بموقع تويتر: «أتمنى ألا يكون صحيحًا». مطالبًا باستخراج الجثث وإجراء تحقيق.

وكانت صفحات بمواقع التواصل الاجتماعي تداولت صورًا، وقالت إنها توضح العثور على 12 جثة مجهولة الهوية بمتنزه غابة صبراتة. وبحسب شهود ووفقًا للصور قالوا إن الجثث من جنسيات أفريقية، ولكن من غير المرجح أن يكون سبب الوفاة الغرق فى البحر، حيث توجد آثار إطلاق نار على اثنتين من الجثث، على حد وصفهم.

المزيد من بوابة الوسط