لجنة الوقود تتحدث عن «مؤامرة» لخلق أزمة في «غاز الطهي»

أعلن رئيس لجنة أزمة الوقود والغاز ميلاد الهجرسي أن اللجنة عاكفة على دراسة إمكانية إعادة فتح نقطة توزيع مستودعي طرابلس وطريق المطار لبيع أسطوانات غاز الطهي واستمرارها حتى نهاية شهر رمضان.

وأكد الهجرسي، وفقًا لإدارة التواصل والإعلام برئاسة الوزراء، أن «هذه الخطوة تأتي كإجراء احترازي من اللجنة بعد ورود معلومات تؤكد ما يقوم به أصحاب النفوس الضعيفة لإغراء أغلب الموزعين لبيع مخصصاتهم من غاز الطهي بسعر 15 دينارًا للأسطوانة من أجل خلق أزمة».

وقال الهجرسي إن اللجنة «ستقف بالمرصاد لكل من يحاول زيادة المعاناة على المواطن في ظل نقص السيولة النقدية بالمصارف، ويتعهد بعدم التهاون مع كل من تسول نفسه المتاجرة في قوت الليبيين»، مشيرًا إلى أن الإجراءات الرادعة ستتخذ ضد أي موزع يضبط في حالة تلبس ويساهم في زيادة معاناة المواطنين.

وكان الهجرسي ناشد في أوقات متكررت الجهات الرقابية والأمنية بتحمل مسؤولياتها، والوقوف مع اللجنة لكشف وردع كل من تسول له نفسه خلق أزمة في الوقود والغاز، واستغلالها لصالح من يريد عدم استقرار البلاد لتأليب الرأي العام.

المزيد من بوابة الوسط