أبو الغيط: اجتماع رباعي دولي لدعم السلام في ليبيا نهاية مارس

قال الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبوالغيط، اليوم الثلاثاء، إن هناك إمكانية لعقد اجتماع رباعي لدفع جهود السلام في ليبيا قبل نهاية مارس، يضم لأول مرة الاتحاد الأوروبي بالإضافة إلى الجامعة العربية والاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة.

وأضاف أن هناك اتجاهًا لعقد هذا الاجتماع في مقر الجامعة العربية بالقاهرة قبل انعقاد القمة العربية المقبلة في الأردن يوم 29 مارس، بحسب ما نقلته وكالة «رويترز».

كان أبوالغيط يتحدث إلى الصحفيين في ختام اجتماع وزراء الخارجية العرب بالقاهرة للتحضير لأعمال القمة، وأوضح أن الاجتماع الرباعي بشأن ليبيا قد يضم كلاً من جاكايا كيكويتي ممثل الاتحاد الأفريقي إلى ليبيا ومارتن كوبلر مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا ولأول مرة فيديريكا موغيريني مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي.

مساهل:قررنا أن نهيئ الأجواء وننسق ما بيننا كجزائر وتونس ومصر فيما يخص مسار تسوية الأزمة في ليبيا

من جانبه قال عبدالقادر مساهل وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية الجزائري في المؤتمر الصحفي إن دول الجوار الليبي الثلاث، الجزائر وتونس ومصر، لا ترى بديلاً «للحل السياسي» في ليبيا. وأضاف: «نحن قررنا أن نهيئ الأجواء وننسق ما بيننا كجزائر وتونس ومصر فيما يخص مسار تسوية الأزمة في ليبيا. والنقطة الأولى التي اتفقنا عليها كلنا أنه لا بديل للحل السياسي».

وأوضح: «الأمر يهم الليبيين ويتم بحوار شامل يجمع كل الليبيين ماعدا المنظمات الإرهابية المنصبة أمميًا كمنظمات إرهابية والحل يتم ما بين الليبيين». واجتمع وزراء خارجية تونس والجزائر ومصر في العاصمة التونسية الشهر الماضي وأصدروا إعلانًا مشتركًا ينص على دعم بلادهم لحوار يضم كل الفرقاء السياسيين ولا يستثني أحدًا على أن تعقد قمة بين رؤساء الدول الثلاث في العاصمة الجزائرية في وقت لاحق.