منظمة «ممكن» تطلق «البطولة الوطنية للمناظرات ليبيا 2017»

أطلقت منظمة «ممكن» أمس في فندق «راديسون بلو» بطرابلس، «البطولة الوطنية للمناظرات ليبيا 2017»، بالشراكة مع المجلس الثقافي البريطاني، ومنظمة «صوت الشباب العربي»، منظِّم الدورة التدريبية لفن المناظرات، التي تهدف إلى طرح عدة قضايا تمس المجتمع الليبي، ويتم من خلالها طرح آراء الشباب حول هذه القضايا للتناظر في ما بينهم، عبر مسابقة محلية يترشح خلالها فائز واحد بتمثيل ليبيا في المسابقات الدولية.

حضر هذه المناسبة، وفق ما نشرته إدارة التواصل والإعلام بالمجلس الرئاسي على صفحتها الرسمية، عضو المجلس الرئاسي أحمد معيتيق، ورئيس اللجنة التسييرية للهيئة العامة للثقافة بحكومة الوفاق الوطني حسن ونيس، ورئيس اللجنة التسييرية للهيئة العامة للشباب والرياضة زياد قريرة.

وأشاد معيتيق بدور الشباب الذي يسعى إلى النهوض بالبلاد، مؤكدًا أن الإبداع يخلق الإرادة التي تصنع القادة، مثمنًا الجهود التي تبذل من أجل الرقي بالشباب الذي يعول عليه الوطن.

وخلال الدورة التدريبية التي تخللت البطولة، ترشح فريقان أحدهما يمثل الحكومة والآخر للمعارضة، تنافسا بالتناظر حول أسباب انضمام الشباب إلى المنظمات الإرهابية، وما الآلية التي اتبعتها المنظمات الإرهابية لنشر فكر التطرف عبر العالم.

وأفاد عضو الفريق الفائز بجائزة «البطولة الوطنية للمناظرات ليبيا 2017»، الذي مثل دور الحكومة، المتناظر محمد مبارك، أن الهدف من هذا التدريب هو محاولة خلق شباب واعٍ يقبل بالرأي الآخر، وزرع ثقافة الحوار والابتعاد عن الإقصاء، مضيفًا أن هذا النوع من المناظرات يساعد في توصيل الرسالة إلى الجمهور.

يذكر أن منظمة «صوت الشباب العربي» هي مشروع إقليمي يقام بالتعاون بين المجلس الثقافي البريطاني ومؤسسة «آنا ليندا»، يهدف إلى تنمية المهارات والفرص من أجل إقامة مناظرات يقودها الشباب في المنطقة العربية، ويقوم بتنظيم بطولات محلية وإقليمية ستشارك فيها ليبيا مستقبلاً.

المزيد من بوابة الوسط