الرفادي: توقف الاشتباكات بمحور الظهر الحمر والحيلة قرب درنة

أكد آمر غرفة عمليات عمر المختار العميد سالم مفتاح الرفادي توقف الاشتباكات التي اندلعت ظهر اليوم الأحد بين قوات الجيش الوطني الليبي ومجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها.

وقال الرفادي لـ«بوابة الوسط» إن قواته خاضت اليوم «معارك قوية مع المجموعات الإرهابية في محور الظهر والحيلة» مضيفًا: «كبدناهم خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد وتقدمنا بشكل كبير وتمركزنا في مواقعهم».

وأشار الرفادي إلى وفاة «عطية علي يوسف المنصوري» الذي قال إنه «استشهد منذ لحظات» من مساء اليوم الأحد، مضيفًا أن قواته كانت قد فقدت أمس «شهيدًا وهو الجندي عبدالسلام حمد الشريف الذي قضي جراء انفجار لغم أرضي كان مزروعًا على جانبي الطريق من قبل المجموعات الإرهابية»، إضافة إلى جرح اثنين آخرين هما «عطية عمر المسماري ومنصف مسعود طاهر» مؤكدًا أنهما «بصحة جيدة».

وذكر آمر غرفة عمليات عمر المختار أن طائرات سلاح الجو ساندت قواته البرية خلال معارك اليوم الأحد، لافتًا أنها «كانت لهم بالمرصاد حيث نُفذت طلعتين الأولى للعمودية والثانية لطائرة ميغ وكانت الإصابات دقيقة جدًا وخلفت خسائر كبيرة لدى التنظيمات الإرهابية المتمركزة في محور الظهر الحمر والحيلة».

ونفى العميد سالم مفتاح الرفادي ما تداولته بعض الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي عن مقتل آمر محور النوار، مؤكدًا أنه «حي يرزق وأن هذا الخبر عار عن الصحة وليس له أي أساس».

يشار إلى أن غرفة عمليات عمر المختار التي جرى تشكيلها من قبل رئاسة الأركان العامة لتحرير مدينة درنة تتبعها خمسة محاور، هي عين مارة والظهر الأحمر والنوار ومرتوبة ومحور الساحل الذي ينقسم إلى رأس الهلال وسوسة.

المزيد من بوابة الوسط