غرفة العمليات الأمنية المشتركة بالمنطقة الغربية تعلن جاهزيتها للدفاع عن الهلال النفطي

أعلنت غرفة العمليات الأمنية المشتركة بالمنطقة الغربية، التابعة للحكومة الموقتة، استعدادها لخوض معركة الدفاع عن منطقة الهلال النفطي، متعهدة بالضرب بيد من حديد ضد كل من يحاول نهب خيرات وتقسيم ليبيا.

وقالت الغرفة، في بيان لها اليوم الأحد، إنها ستضرب «بيد من حديد كل من يحاول تهريب خيرات بلادنا وتقسيمها» مؤكدة جاهزيتها التامة «لتنفيذ الأوامر الصادرة إلينا من الجهات الشرعية للدولة الليبية والمتمثلة في البرلمان والحكومة الموقتة».

وأبدت الغرفة في ختام بيانها استعدادها «لخوض المعركة ضد كل من دعم أو أيد هذا العدوان الغاشم» في إشارة إلى الهجوم على منطقة الهلال النفطي، منبهة إلى أن ذلك «سوف يكون عملنا فعلا وليس قولا».