إصابة آمر كتيبة شهداء البخارية في اشتباكات الهلال النفطي

أصيب آمر كتيبة شهداء البخارية بسرت، العميد المبروك المقرض، التابعة لغرفة عمليات الجيش الليبي، السبت، في المعارك التي تشهدها منطقة الهلال النفطي ضد «سرايا الدفاع عن بنغازي».

وحسب مصادر مقربة من العميد المقرض، فإنه أصيب بيده وكتفه، وأجريت له عملية جراحية بمستشفى أجدابيا وحالته مستقرة. من جهة أخرى نفى العميد المقرض صحة ما تداوله بعض صفحات التواصل الاجتماعي المتعلقة بأسره، واصفًا إياها بالأكاذيب والإشاعات.

يذكر أن «سرايا الدفاع عن بنغازي» تبنت هجوم الجمعة على منطقة الهلال النفطي، وأعلنت أن قواتهم تعرضت لغارات جوية من قبل السلاح الجوي للجيش في المنطقة.

اقرأ أيضًا: بن شتوان: المعتدون على الهلال النفطي «مرتزقة لا ولاء لهم للوطن»

من جانبها اتهمت «الحكومة الموقتة»، وزارة الدفاع في حكومة الوفاق بمساندة الهجوم على منطقة الهلال النفطي.

كما اتهم مجلس النواب قوات المعارضة التشادية بالمشاركة في الهجوم على منطقة الهلال النفطي بالإضافة إلى «ميليشيات متطرفة تابعة لتنظيم القاعدة فارة من مدينة بنغازي».

فيما اتهم عدد من أعضاء مجلس النواب قطر وتركيا بدعم القوات التي هاجمت منطقة الهلال النفطي، كما حمَّلوا المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني المسؤولية القانونية والأخلاقية أمام الشعب الليبي والعالم.

بدورها دعت وزارة الدفاع بحكومة الوفاق الوطني، إلى وقف فوري لإطلاق النار في منطقة الهلال النفطي، وخروج «قوات المرتزقة والمعارضة السودانية والتشادية» من المنشآت النفطية، وكافة الأراضي الليبية، مشيرة إلى أنها ستأمر بتشكيل قوة لفك الاشتباك ووقف القتال في حال استمرار النزاع.

وفي السياق ذاته أعلن المجلس الرئاسي في بيان نشره عبر صفحته على «فيسبوك» الجمعة، أنه لا علاقة له بالتصعيد العسكري الذي وقع في تلك المنطقة، ولم يصدر أي تعليمات أو أوامر لأي قوة كانت بالتحرك نحو المنطقة.

المزيد من بوابة الوسط