السراج يختتم زيارته إلى موسكو بالاتفاق على عودة الشركات الروسية

أنهى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج زيارته الرسمية إلى روسيا، اليوم السبت، وذلك بالاجتماع مع نائب رئيس الوزراء الروسي أركادي دفوركوفيتش.

وذكرت صفحة حكومة الوفاق على «فيسبوك»، اليوم السبت، أن الجانبين الليبي والروسي أكدا خلال الاجتماع على «ضرورة العمل على تعزيز التعاون الثنائي وتفعيل الاتفاقيات المبرمة بين البلدين».

المحادثات تناولت استئناف العمل بمشروع السكك الحديدية

وأشارت إلى أن الاجتماع تناول «الإجراءات العملية للبدء في تجديد العلاقات التجارية والاقتصادية، وفقًا للاتفاق الموقع في 2008، وتفعيل اللجنة المشتركة لمتابعة الاتفاق على أن تكون البداية تقييم المشاريع المتوقفة التي تم إنجاز مراحل منها قبل مغادرة الشركات الروسية لليبيا».

وأبدى الجانب الروسي موافقته على عودة الشركات الروسية للعمل في ليبيا، على أن يترك لمسؤولي هذه الشركات تقييم الوضع واتخاذ الترتيبات اللأزمة لاستئناف عملها بالتنسيق مع الجهات الليبية المعنية، بحسب حكومة الوفاق.

كما تناولت المحادثات سبل التعاون في المجال العسكري والأمني، وكذلك مشروع السكك الحديدية وإمكانية استئناف تنفيذ المشروع. واتفق الجانبان كذلك على البدء في الإعداد لاجتماعات مجلس الأعمال الليبي الروسي، من خلال عقد الاجتماعات الفنية في أقرب وقت ممكن للتقييم ومعالجة الصعوبات والتحديات الفنية وسواها التي قد تعترض التنفيذ.

وشدد الطرفان على أهمية عودة شركات النفط الروسية للمساهمة في عملية الإنتاج وتطوير الحقول التي تم اكتشافها من قبل تلك الشركات. كما اتفقا على تفعيل اللجان الفنية المشتركة في كافة المجالات بالتنسيق عن طريق وزارة الخارجية والتعاون الدولي.

المزيد من بوابة الوسط