المصرف المركزي بالبيضاء يطالب بالكشف عن أسباب اعتقال موظفين بـ«مركزي طرابلس»

طالب مسؤول بمصرف ليبيا المركزي في مدينة البيضاء شرق البلاد، الجهات المسؤولة بالكشف عن أسباب اعتقال موظفين بـ«مركزي طرابلس».

وأوضح المسؤول الذي فضل عدم ذكر اسمه لـ«بوابة الوسط»، أن «الموظفين هما محمد البحيري الذي يعمل بمكتب التقنية والمعلومات وهاشم بلعيم الموظف بالمكتب القانوني في مصرف ليبيا المركزي طرابلس قد اعتقلا من قبل جهة غير معلومة»، مضيفًا أن على الجهة التي تقف وراء ذلك «تبيين أسباب الاعتقال وأن تسعى إلى الإفراج عنهما فورًا».

وذكر أن الاعتقال جاء بسبب اعتصام سلمي قام به موظفين مطالبين بإقالة الصديق الكبير المُقال بقرار من مجلس النواب ويمارس في مهامه من العاصمة طرابلس بسلطة الامر الواقع.

وأشار إلى أن اعتقال الموظفين يعد إجراء تعسفي وتضييق على الحريات، متابعًا: «مصرف المركزي طرابلس منع الموظفين اليوم من مغادرة المقر بسبب الاعتصام السلمي ولا ندري ما إذا كانت جهة أمنية اعتقال الموظفين أم مليشيا مسلحة»، محملاً كافة الأجهزة الامنية في طرابلس المسؤولية.

وأصدر مصرف ليبيا المركزي بالبيضاء بيانٍ طالب فيه دعا طالب الجهات الأمنية في العاصمة (طرابلس) بالإفراج الفوري عن اثنين من الموظفين قال إنهما اُعتقلا بسبب مشاركتهما في اعتصام سلمي للمطالبة بإقالة المحافظ «الصديق الكبير».

وأضاف البيان أن الاعتصام السلمي حق مشروع كفله الاعلان الدستوري، وأن «مصرف ليبيا المركزي سيظل موحداً يقدم خدماته لكافة أبناء ليبيا الحبيبة، وان المخالفين للقانون سيعاقبون طال الزمان ام قصر».

المزيد من بوابة الوسط