دورة تدريبية لمسؤولي مراكز احتجاز المهاجرين حول حقوق الإنسان

نظمت منظمة الهجرة الدولية دورة تدريبية لمسؤولي عدد من مراكز الاحتجاز في ليبيا حول تعزيز وحماية حقوق الإنسان وحماية المهاجرين.

وقالت المنظمة، على موقعها الإلكتروني أمس الثلاثاء، إن الدورة التدريبية استغرقت خمسة أيام، وتهدف إلى بناء قدرات السلطات المسؤولة عن إدارة مراكز احتجاز المهاجرين، لضمان حسن معاملة المهاجرين والحفاظ على كرامتهم بما يتوافق مع حقوق الإنسان.

وحضر الدورة مسؤولون من خمسة مراكز احتجاز، هي: أبو سليم، غريان، خمس، طريق السكة وطريق المطر. وتضمنت الدورة التدريبية أيضًا جلسات حول حقوق المهاجرين وكيفية التحاور والتعامل معهم، وتحسين مهارات المشاركين في تصنيف المهاجرين، والوفاء باحتياجاتهم وتحسين آليات التنصيف والإحالة.

وناقشت منظمة الهجرة الدولية ومفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة ومجلس اللاجئين الدانمركي ومنظمة «الهيئة الطبية الدولية» غير الربحية، أوضاع المهاجرين الصحية داخل مراكز الاحتجاز.

ولفت المشاركون من مراكز الاحتجاز إلى قلة العدد والمستلزمات الطبية والمرافق الصحية، ومخاوف من انتقال الأمراض المعدية بين المهاجرين. وقال أحد المشاركين مكرم مبروك: «من المهم التطرق إلى الوضع الصحي، وطرق تفادي انتقال الأمراض المعدية بين المهاجرين والعاملين أيضًا بمراكز الاحتجاز».

ومن جانبه قال المسؤول في المديرية العامة لمكافحة الهجرة غير النظامية، عبد الحكيم شلبيك: «نحن في حاجة دائمة للمساعدات الطبية، خاصة للسيدات الحوامل وللسيدات والأطفال بشكل عام حتى يمكننا الوفاء باحتياجاتهم».

وقالت منظمة الهجرة إنها على وشك البدء في مشروع لإعادة ترميم مركز الخمس لاحتجاز المهاجرين، ويتضمن ذلك تحسين أنظمة التهوية والتدفئة وإصلاح المرافق العامة وشبكات الصرف الصحي والتخلص من النفايات.

المزيد من بوابة الوسط