يوم رياضي مفتوح لأطفال التوحد في سبها

شهد ملعب نادي النهضة الرياضي الثقافي الاجتماعي بسبها يومًا رياضيًا مفتوحًا لذوي الإعاقة من شريحة التوحد التابعين لمركز الإرادة للتوحد بسبها.

وقالت الإخصائية النفسية بمركز الإرادة للتوحد بسبها، فاطمة حسن، لـ«بوابة الوسط» الثلاثاء إن الهدف الأساسي لهذا اليوم الرياضي هو إخراج الشحنة الزائدة لدى أطفال التوحد، وكذلك الضغوطات التي يتعرضون لها من خلال الأوضاع في المدينة.

وأضافت حسن أن أطفال التوحد لديهم شحنة زائدة وليسوا كالآخرين، وهم بحاجة إلى الرياضة وكذلك البرامج الترفيهية لمساعدتهم على تعديل السلوك وتأهيلهم، ولا سيما أنهم في بداية حياتهم انطوائيون ومنعزلون.

وذكرت أن تأهيل الطفل من الصغر يساعده على أن يكون طفلاً طبيعيًا، مشيرة إلى أن هناك العديد من الحالات أصبحت متعلمة منهم فوق المستوى الطبيعي والتدخل المبكر لطفل التوحد في التأهيل يساعده في حياته ويساعد أسرته في التعامل معه.

وأوضحت مديرة مركز الإرادة، مبروكة الحضيري، لـ«بوابة الوسط» أن اليوم الرياضي شهد عدة برامج رياضية للأطفال وفرصة للعب مع بعضهم، وأن البرامج استهدفت 30 طالبًا من فئة التوحد وبعض الفئات الأخرى.

وطالبت الحضيري أولياء أمور أطفال التوحد بالإسراع في التوجه بهم إلى مراكز التأهيل من أجل مساعدتهم على تأهيل أبنائهم منذ الصغر.