مديرية أمن بئر الأشهب تؤكد تأييدها الحكومة الموقتة والقيادة العامة للجيش

أصدرت مديرية أمن بئر الأشهب بيانًا مساء أمس الأحد، أكدت فيه تأييدها الكامل خطوات الحكومة الموقتة ومجلس النواب والقيادة العامة للجيش الوطني الليبي «لتخليص الوطن من الإرهاب والتطرف».

وأوضحت المديرية في البيان أنها تؤمن الطريق الدولي طبرق إمساعد، مشيرة إلى أنها تمكنت من ضبط «أعداد كبيرة من المهاجرين المصريين وقامت على الفور بترحيلهم» إلى بلادهم، وأن عملها «ما زال مستمرًا».

كما تعهدت مديرية أمن بئر الأشهب بأنها «ستضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه المساس بهيبة الدولة وتهديد أمنها واستقرارها».

وقال مدير أمن بئر الأشهب، عقيد عبدالله شعيب، في كلمة له إن المديرية «من المديريات المستحدثة وتريد دعمًا كبيرًا ومتواصلاً من الحكومة الموقتة لكي تقوم بعملها على الوجه الأمثل لكي تقاوم كل العصابات الإجرامية والتي لا تريد للمنطقة وللوطن أن يستقر».

وتعتبر بلدية بئر الأشهب من البلديات المستحدثة والتي تقع بين بلديتي طبرق وإمساعد ويقصدها الجميع لامتلاكها أسواقًا شعبية كبيرة لبيع الملابس والمواشي والخضراوات وغيرها.

المزيد من بوابة الوسط