«تعليم الوفاق» تناقش مشاكل العملية التعليمية في المنطقة الجنوبية

ناقش وكيل وزارة التعليم بحكومة الوفاق الوطني، عادل جمعة عامر اليوم الأحد، مشاكل العملية التعليمية في المنطقة الجنوبية خلال اجتماعه مع مديري مكاتب التعليم بالمنطقة الجنوبية بقاعة ديوان المجلس البلدي سبها، بحضور عضوي المجلس البلدي صالح بدر وأميمة بشير.

وقال وكيل وزارة التعليم بحكومة الوفاق الوطني، عادل جمعة عامر، لـ«بوابة الوسط» عقب الاجتماع إن زيارته إلى سبها تهدف إلى متابعة سير العملية التعليمية في المدينة وبلديات المنطقة الجنوبية بشكل عام، موضحًا أن لقاءه مسؤولي مكاتب التعليم في الجنوب يأتي في إطار خطة الوزارة للتواصل وتعزيز جهودهم في ظل الصعوبات والظروف الراهنة التي تمر بها البلاد.

وذكر عامر أن أغلب النقاط التي جرت مناقشتها مع مكاتب التعليم في غريان والخمس وطرابلس، ومع مسؤولي التعليم بمختلف المناطق «متكررة ومتشابهة لا فرق بينها»، موضحًا أنها تشمل نقص المستلزمات التعليمية التي تعيق سير العملية التعليمية من صيانة المدارس ونقص كوادر المعلمين وعدم تسوية الأوضاع المالية لعدد من المدرسين.

وأكد وكيل وزارة التعليم في حكومة الوفاق الوطني أن الوزارة «رصدت ميزانية طوارئ ستستخدم استخدامًا أمثل وجيدًا لمعالجة مختنقات العملية التعليمية»، منوهًا إلى أن بنود صرف هذه الميزانية ستراجع مع مسؤولي التعليم لحل المشاكل التي تعانيها مكاتب التعليم في مختلف مناطق البلاد.

من جانبها وصفت عضو المجلس البلدي مسؤولة ملف التعليم في بلدية سبها أميمة بشير، الاجتماع مع وكيل وزارة التعليم في حكومة الوفاق الوطني ومديري مكاتب التعليم في المنطقة الجنوبية بـ«المثمر والجيد جدًا»، مبينة أن الاجتماع تطرق إلى كثير المشاكل في مجال التعليم «فوجدنا آذانًا صاغية ومتابعة لهذه المشاكل وإعادة الهيكلية والتنظيم الإداري لمكاتب شؤون التعليم» من قبل حكومة الوفاق الوطني.

وأشارت بشير في تصريحها لـ«بوابة الوسط» إلى أن هناك وعودًا من قبل وكيل وزارة التعليم في حكومة الوفاق الوطني، عادل جمعة عامر، وصفتها بـ«الجادة لحلحلة جميع المشاكل التي يعانيها قطاع التعليم في الجنوب».

وقالت مسؤول قطاع التعليم في بلدية القطرون (جنوب ليبيا) أمينة صالح إبراهيم لـ«بوابة الوسط» إن العملية التعليمية في البلدية «تعاني عدة مشاكل أبرزها نقص الكتاب المدرسي وعجز المعلمين، خصوصًا في المناطق النائية مثل تجرهي ومدروسة، إضافة إلى أن أغلب مدارس البلدية في حاجة إلى أعمال صيانة».

ونوهت إبراهيم في تصريحها إلى أن مدارس بلدية القطرون «تسلمت فقط الدفعة الأولى من الكتاب المدرسي، بينما لم تصل الدفعة الثانية»، مشيرة إلى أن وكيل وزارة التعليم بحكومة الوفاق الوطني أكد خلال الاجتماع أن الوزارة ستبدي اهتمامًا أكبر بالمدارس في منطقة القطرون.

وعقب الاجتماع أدى وكيل وزارة التعليم في حكومة الوفاق الوطني، عادل جمعة، زيارة تفقدية إلى مكتب التعليم في سبها وعدد من مدارس البلدية رفقة عضو المجلس البلدي سبها صالح بدر.

المزيد من بوابة الوسط