مشاورات لاستئناف الشركات الإيطالية مشاريعها المتوقفة بليبيا

التقى رئيس المجلس الأعلى للدولة عبدالرحمن السويحلي، اليوم الأحد، السفير الإيطالي لدى ليبيا جوزيبي بيروني ونائبته أندرينا مارسيلا في العاصمة طرابلس.

وتناول اللقاء، وفق بيان ‏المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الأعلى للدولة‏، آفاق التعاون المشترك بين البلدين وسُبل تطوير التعاون الاقتصادي وإمكانية عودة الشركات الإيطالية لاستئناف العمل بالمشاريع المتوقفة، فضلاً عن تطورات الوضع السياسي والدفع بجهود الحوار لتوسيع دائرة المشاركة في الاتفاق السياسي.

من جانبه أكد السفير الإيطالي استمرار بلاده في مساعدة السلطات الليبية في بناء وتأهيل الجيش الليبي والحرس الرئاسي لبسط سيطرة الدولة على جميع أنحاء البلاد، والحد من انتشار السلاح والمجموعات المسلحة الخارجة عن القانون وشرعية حكومة الوفاق الوطني.

وكانت ليبيا جمدت الاستثمارات الأجنبية منذ العام 2011. وتسببت أعمال العنف اللاحقة في توقف عمليات عدد من الشركات الأجنبية مثل «توتال» الفرنسية، وتمكنت شركة «إيني» الإيطالية من الاستمرار في عملياتها.

ومؤخرًا قال رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله «إن ليبيا تعتزم إعادة فتح القطاع النفطي أمام استثمارات أجنبية جديد، وإعطاء الشركات الأجنبية الفرصة لتطوير القطاع».

المزيد من بوابة الوسط