بالصور: تدمير كامل لمحطة أبوسليم الكهربائية جراء الاشتباكات الأخيرة

قالت الشركة العامة للكهرباء إن الاشتباكات الأخيرة أضرت بمحطة أبوسليم جهد 30 ك.ف، والتي تغذي حوالي 75% من سكان منطقة أبوسليم، فيما نشرت الشركة صورًا تُظهر حجم الأضرار التي لحقت بالمحطة وأجهزتها ومحتوياتها.

وقال عبدالهادي الزروق، مدير دائرة التحكم طرابلس، إن المحطة تعرضت لإطلاق قذائف، أدى إلى احتراق محولين قدرة 20 ميغافولت أمبير لكل محول والمبنى الإداري لوحدة التشغيل، بالإضافة إلى تعرض مبنى المحطة 30/11 ك.ف لأضرار بالغة تسببت في إعطاب جميع الخلايا بالمبنى.

وأضاف أنه تمت تغذية المنطقة عن طريق مصادر بديلة بالتنسيق مع دائرة توزيع الهضبة كحل موقت، لافتًا إلى أن المحطة التي قضي عليها تمامًا تحتاج إلى تجديد بالكامل، وضرورة الإسراع في تجديدها وذلك تفاديًا لارتفاع الأحمال على المنطقة.

وتواجه ليبيا صعوبات في الحفاظ على تشغيل شبكة الكهرباء مع تضرر الإمدادات جراء نقص كميات الوقود والغاز اللازمة لتوليد التيار الكهربائي، بالإضافة إلى تضرر الشبكة نتيجة المواجهات العسكرية في مناطق اشتباكات.

وكان عميد بلدية أبوسليم، عبدالرحمن الحامدي، أعلن التوصل لاتفاق مبدئي لوقف إطلاق النار بمنطقة أبوسليم في العاصمة طرابلس ليل الجمعة برعاية المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق والمجلس البلدي أبوسليم، وبحضور المفوض بمهام وزير الدفاع العقيد المهدي البرغثي.

وتكون الاتفاق من 5 بنود رئيسة يبدأ بوقف إطلاق النار من الساعة الحادية عشرة والنصف ليلاً بتوقيت الجمعة، وحدد المقار التي يجب أن ينسحب منها مقاتلو الطرفين وتمركز قوة من وزارتي الدفاع والداخلية بحكومة الوفاق في خط التماس للفصل بين الأطراف المتنازعة.

 

المزيد من بوابة الوسط