كوبلر: قلق من اشتباكات «أبو سليم» وأدعو للتهدئة

دعا المبعوث الأممي لدي ليبيا، مارتن كوبلر، للتهدئة والحوار وحماية المدنيين وعدم استهدافهم، أو ممتلكاتهم.

وأضاف المبعوث الأممي في تغريدة عبر حسابه على «تويتر» اليوم الجمعة، أنه قلق من الاشتباكاتت الدائرة في منطقة أبو سليم بطرابلس.

اقرأ أيضا: طرابلس.. حرب أبو سليم وطريق المطار.. هل تصبح «فجر ليبيا 2»؟

يأتي ذلك فيما قالت مصادر طبية إن الاشتباكات الدائرة في منطقة أبو سليم بالعاصمة طرابلس، أسفرت عن سقوط ستة قتلي، حتي الآن، بينهم اثنين من المدنيين، عقب تجدد الاشتباكات صباح اليوم، بين المجموعات المسلحة في المنطقة، وفقا لقناة «ليبيا» اليوم الجمعة.

وأكد شهود عيان بالعاصمة أن مستشفى بوسليم للحوادث استقبل جرحى إثر اشتعال النيران في عدد من السيارات بفعل القصف، فيما قال الناطق باسم الهلال الأحمر، محمد المصراتي، إنه لا توجد إحصائية بعدد القتلي، حتي الآن، مشيرا إلى أنهم يسعون إلى إجلاء الأسر العالقة في مناطق الاشتباكات.

وأضاف المصراتي، «تم إجلاء أسرة واحدة، فيما نقل 4 مصابين إلى المستشفي الميداني في باب العزيزية»، لافتا إلى اشتعال النيران في منازل ومحال عدة.

يأتي ذلك في وقت يؤكد سكان من منطقة الاشتباكات سماع دوي قذائف بشكل كثيف، كما تشتعل ألسنة اللهب، في بعض العقارات. وفقا لذات المصدر.

كما طالت النيران المندلعة في جوانب من المنطقة، المدرسة القرآنية للنساء بمسجد الزبير بن العوام، وفقا لصور يتداولها رواد موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

وانتشرت قوات غنيوة (قوة الردع المركزي والتدخل المشتركة) قرب سجن أبوسليم بعد إخراج جماعة البركي من مصنع البيبسي وفق ما أكده لـ«بوابة الوسط» مصدر في عين المكان.

وأشار المصدر إلى أن القوات تحاول الآن السيطرة على العمارات القريبة من وزارة الداخلية قرب الجسر الحديدي بطرق المطار، حيث تضررت مباني عدة جراء القصف، فضلا عن احتراق بعض المحال والسيارات.

المزيد من بوابة الوسط