«كتلة السيادة»: ندعو الميليشيات إلى العدول عن الأعمال الإجرامية في طرابلس

دعت كتلة السيادة الوطنية بمجلس النواب كافة «قادة الميليشيات وعناصرها» إلى العدول عن الأعمال الاجرامية بتعريض أرواح وممتلكات المواطنين للخطر في منطقة أبو سليم ومناطق العاصمة الأخرى، محذرة «المليشيات» من مغبة هذه الأعمال.

وطالبت الكتلة في بيانًا أصدرته مساء الجمعة وتلقت «بوابة الوسط» نسخة منه ، بعثة الأمم المتحدة تحمل المسؤولية القانونية بالمثل مع «الميليشيات المسلحة المصنوعة من قبلها و بتدبيرها»، كما طالبت «ميليشيات مدينة مصراتة للخروج من العاصمة وتركها وشأنها».

وحذرت كتلة السيادة الوطنية بمجلس النواب «المسلحين بأن هذه الاعمال لن تمر مرور الكرام وسوف تضعهم يوماً تحت طائلة القانون عاجلاً أم اجلاً»، معتبرة أن ما تشهده منطقة أبو سليم وبعض مناطق طرابلس «من اقتتال بين الميليشيات الخارجة عن القانون والتابعة لسلطة الامر الواقع في قاعدة أبو ستة البحرية بأنه سقطة أخلاقية جديدة تضاف الى عديد السقطات السابقة للبعثة الاممية الى ليبيا».

وناشدت الكتلة في ختام بيانها كافة المواطنين في «العاصمة المختطفة الى توخي الحذر حتى تحين الفرص المناسبة للخروج من مناطق الاشتباك واللجوء الى المناطق الخاضعة لسلطة الحكومة الليبية المؤقتة ومؤسسة الجيش بضواحي العاصمة طرابلس حتى تسمح الظروف بالعودة الآمنة الى مناطق سكنهم».