الثني لـ«بوابة الوسط»: مذكرة التفاهم الليبية الإيطالية مرفوضة

قال رئيس الحكومة الموقتة عبد الله الثني إن مذكرة التفاهم الليبية الإيطالية التي وقعها رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج مع رئيس الحكومة الإيطالية باولو جنتليوني «مرفوضة رفضًا قاطعًا».

وأوضح الثني لـ«بوابة الوسط» الخميس «أن الحكومة الموقتة تستجهن كل المحاولات التي تسعى الى توطين المهاجرين غير الشرعيين»، مؤكدًا أن هذا الأمر «يهدد الأمن القومي والتركيبة الديموغرافية للسكان».

وأضاف قائلًا: «ليبيا دولة عبور وليست مستهدفة من المهاجرين والمستهدف هي أوروبا»، وعلى أوروبا حل مشاكلها مع أفريقيا ومع الآفارقة وتعويضهم عن الأستعمار بخلق مشاريع تنموية في منبع الهجرة، ولكن ليس على حساب ليبيا والشعب الليبي، وأن تسعي لإبقاء اولائك المواطنين في بلدانهم.

وأشار رئيس الحكومة الموقتة، أن الأتفاقية من الجانب القانوني باطلة بطلان مطلق وعديمة الأثر القانوني، حيثُ أنها قد وقعت من رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق «المقترحة» فايز السراج وهذه الحكومة لم تعتمد من قبل مجلس النواب وفقاً للتشريعات الليبية النافذه وعلي لزوم اعتماد الاتفاق السياسي من قبل مجلس النواب وعدم شروع آي مؤسسة آشار إليها الاتفاق لآية مهام قبل اعتماد الاتفاق من السلطة التشريعية «مجلس النواب».

إقرأ أيضًا:«مذكرة التفاهم» الليبية - الإيطالية.. سؤال «الشرعية» وإشكالية «التنفيذ»! 

وأكد الثني، أن ما قام به السراج بناء على ماذكر «يعد جريمة جنائية يعاقب عليها القانون من الجانب الجنائي، ومن الجانب المدني بصفتة مسؤول عن اي أثار مالية في أموالة الخاصة، لآنة لا يمتلك اي صفة رئيس الوزراء بالشكل القانوني الصحيح والدولة الليبية غير مسؤولة عن هذه الأخطاء».