لواء المحجوب بمصراتة يدين الاعتداء على الغرفة الأمنية في زليتن

دان لواء المحجوب بمصراتة الاعتداء على الغرفة الأمنية المشتركة بمدينة زليتن الاثنين الماضي، الذي أسفر عن مقتل أحد رجال الأمن.

وقال لواء المحجوب في بيان الأربعاء: «إن اللواء لا علاقة له بما حدث من تصرفات غير مسؤولة لأفراد خارجين عن القانون، في الهجوم أمس الأول والاشتباك مع أفراد أمن في زليتن، راح ضحيته فوزي الكوم من زليتن وأحد ثوارها».

ونفى البيان علاقة لواء المحجوب بهؤلاء، مؤكدًا: «على درء الفتنة بين مصراتة وزليتن، ودعا (الثوار) إلى ضبط النفس وعدم السماح لضعاف النفوس بزرع الفتنة بين الأخوة حفاظًا على لحمة المجتمع».

المزيد من بوابة الوسط