حفتر: تعداد الجيش تضاعف 100 مرة.. و90% من خسائرنا نتيجة الألغام

قال القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير أركان حرب خليفة حفتر إن 90% من خسائر الجيش نتيجة الألغام والأنفاق، وهو ما دفع القيادة العامة إلى الاهتمام بتدريب المجموعات الفنية والهندسية على التعامل مع الألغام.

وأشار المشير حفتر، في لقاء مع فضائية «أون تي في» المصرية مساء اليوم السبت، إلى أن تعداد الجيش تضاعف 100 مرة، حيث أصبح 60 ألفًا، لافتًا إلى أن القوات أتقنت القتال جيدًا في المدن.

وأضاف أن قيادة الجيش قامت بـ«إبعاد عدد من الجنود من المنطقة الغربية والجنوبية بعدما اكتشفنا أنهم ينتمون للإخوان المسلمين»، منوهًا بأن القيادة غير مستعجلة في «مهاجمة درنة، فعدد الإرهابين قليل جدًا والجيش يحاصرهم».

اقرأ أيضًا.. حفتر: دول أجنبية تنفذ أجندات في ليبيا

وأوضح أن «أهل درنة مثقفون وواعون، والمجموعات الإرهابية التي تسللت بينهم محاصرة بالجيش، ويقوم بالقبض على المجموعات التي يمكن الوصول إليها، وبعد المواجهات الأخيرة أصبح عددهم قليلا، وبمعاونة الأجهزة الأمنية يمكن القضاء عليهم».

وكان المشير حفتر قال إن الجيش الوطني الليبي يسيطر على ما يناهز 95% من أراضي البلاد شرقًا وجنوبًا وغربًا، محذرًا المجموعات التي تخطط لأي هجوم على مرافق ومنشآت النفط، أن الرد سيكون قاسيًّا هذه المرة، واصفًا إياها بأنها تنظيمات تحركها أطراف لها أجندة خاصة.

وتعهد حفتر بتحرير جميع مدن ليبيا، مؤكداً أن الجيش الليبي «لن يخون عهده وأنه سيلاحق الإرهابيين حتى داخل بيوتهم»، موجهًا التحية إلى بنغازي العصية وطرابلس عروس البحر وسبها جوهرة الصحراء وكل مدن ومناطق وقرى ليبيا.