بالصور.. تفاصيل إطلاق النائب جبربل الزوي

قال الناطق الإعلامي ببلدية بئر الأشهب، محمد غريب، إن عضو مجلس النواب عن مدينة الكفرة جبريل أوحيدة الزوي، المخطوف منذ نهاية يناير الماضي، أفرج عنه وهو موجود الآن بمنزل الشيخ منصور أبسيس المنفي.

وكان مصدر برلماني أكد لـ«بوابة الوسط» أواخر يناير الماضي خطف عضو مجلس النواب عن مدينة الكفرة جبريل أوحيدة الزوي من مقر إقامته في مدينة طبرق. وقال إن مسلحين يستقلون سيارتي «جيب سوداء» قاموا باقتياد النائب جبريل الزوي من مكان إقامته قرب مدرسة خديجة الكبرى بمدينة طبرق.

وقال الشيخ منصور أبسيس المنفي أحد أعيان قبيلة المنفه لـ«بوابة الوسط» إن جهود الأعيان نجحت في تقريب وجهات النظر بين عائلتي الخاطف والمخطوف، لافتًا إلى أن «السبب يرجع لأن نجل النائب جبريل الزوي ويدعى إدريس متهم في قضية خطف أحد أبناء العائلة الخاطفة، ولم تقم بتسليم النائب إلا بعد أن قامت اللجنة بوضع ابن النائب في سجن الكويفية وذلك استكمالاً للتحقيق والتأكد من براءته».

وأثنى المنفي على كل جهود قبائل منطقة البطنان التي حاولت منذ البداية أن تصلح بين الفرقاء وسعت في إطلاق سراح النائب المخطوف، و«هو الآن موجود في منزلي وصحته جيدة».

وخطف النائب عن مدينة الكفرة جبريل الزوي في الحادي والثلاثين من شهر يناير الماضي 2017، وقال وقتها مدير أمن طبرق العقيد أحمد سعد شعيب لـ«بوابة الوسط» إنه جرى التوصل إلى معرفة مكان وهوية مختطفي النائب عن مدينة الكفرة جبريل أوحيدة الزوي. ووقتها أشار شعيب إلى أن «سبب الخطف لا علاقة له بأسباب إرهابية أو سياسية، ولكنه يتعلق بخلافات شخصية قبلية».

ودان عدد من أعضاء مجلس النواب في مدينة طبرق حادثة اختطاف النائب، التي تعتبر الثانية في مدينة طبرق، ففي شهر يناير من العام 2016 خطف النائب عن مدينة مصراتة محمد الرعيض وأطلق سراحه بعد يومين من خطفه.