القوات الخاصة تنعي القائد الميداني أحمد بوبكر حطيبة الزوي

نعت القوات الخاصة «الصاعقة» القائد الميداني البارز أحمد بوبكر حطيبة الزوي، الذي قضى نحبه إثر إصابته بإطلاقة (بي كي تي) خلال المواجهات المسلحة في «عمارات 12» بين بوصنيب وقرية المجارس في منطقة قنفودة غرب بنغازي.

وعبَّرت القوات الخاصة «الصاعقة» ومنتسبوها، في بيان أمس اطلعت «بوابة الوسط» على نسخة منه، عن تعازيهم الحارة ومواساتهم لأسرة «شهيد الواجب» ورفاقه من المؤسسة العسكرية في مدينتي بنغازي وأجدابيا.

وأكد البيان أن الزوي قائد ميداني بالسرية الثانية مقاتلة أجدابيا، والتابعة للكتيبة الأولى صاعقة، وأنه شارك في قتال التنظيمات الإرهابية في بنينا وبوعطنى والمهشهش والهواري والقنان جنوب مدينة أجدابيا.

وأضاف البيان أن الزوي كان دائم الحركة والنشاط ويحث رفاقه على التقدم ويساهم في جلب الذخيرة والعتاد من بعض الوحدات وينقلها إلى وحدات أخرى، مشيرًا الى أنه كلف بإمارة السرية الثانية صاعقة بأجدابيا، وقاد المعارك ضد التنظيمات الإرهابية في مناطق الجليداية وسلطان والمقرون، حيث ذاع صيته باحترام مرؤسيه في غرف العمليات بأجدابيا وبنغازي.

وكان الناطق باسم القوات الخاصة (الصاعقة)، العقيد ميلود الزوي، قال أمس الجمعة إن قوات الجيش سيطرت على مواقع جديدة في «عمارات 12» بين بوصنيب وقرية المجارس بمنطقة قنفودة غرب المدينة.

وأضاف الزوي لـ«بوابة الوسط» أن قواتهم ووحدات تابعة للقاطع الرابع بقيادة العقيد سالم رحيل، وسرايا بوهديمة، وكتيبة شهداء الزاوية الشهيرة بكتيبة «الشهيد بوحليقة» تقدمت صباح أمس، وشنت هجومًا مباغتًا على مقاتلي التنظيمات الإرهابية في «عمارات 12».

المزيد من بوابة الوسط