فضيل الأمين: ليبيا في حاجة إلى ممثل للأمم المتحدة قوي ومستقل وذي خبرة

قال عضو هيئة الحوار الوطني عن المستقلين، فضيل الأمين، نرفض أن تكون ليبيا جزءًا من صفقة يعقدها الأمين العام للأمم المتحدة، مضيفًا: «ليبيا ليست ألعوبة للترضية بين الفلسطينيين والإسرائيليين يا سيادة الأمين العام».

وأضاف فضيل الأمين في تدوينة له على صفحته بموقع «فيسبوك» الجمعة: «ليبيا في حاجة إلى ممثل للأمم المتحدة قوي ومستقل وذي خبرة وقدرة، لسنا حقل تدريب وتجارب ولسنا في حاجة لمن يتعلم في الوظيفة فقد جربنا ذلك مع السيد متري من قبل، لسنا حقل تجارب وسنعارض من لا يتناسب مع حاجاتنا وظروفنا».

من جانبه أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني السابق، سلام فياض، أمس الخميس رفضه التام لأي تسوية أو صفقة لتعيينه مبعوثًا أمميًّا ورئيسًا لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، لتجاوز الرفض الأميركي له، مؤكدًا أن ذلك «أمر لا يجيزه المنطق».

كما أعلن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، في بيان صدر عن مكتبه الأحد الماضي أنه اختار ترشيح فياض «بناءً فقط على مؤهلاته الشخصية»، مشددًا على أن موظفي الأمم المتحدة «يعملون بصفتهم الشخصية حصرًا، ولا يمثلون أي حكومة أو بلد»، لكنه لم يحدد إن كان سيسحب ترشيح فياض.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط