عضوة بلدي سرت تطالب بدعم قطاعي الصحة والتعليم

قالت عضوة المجلس البلدي بسرت رئيسة لجنة الصحة، هنية أبوخريص، لـ«بوابة الوسط» الخميس، إنها لم تر أي دعم ملموس حتى الآن من المجلس الرئاسي والمنظمات الدولية، لمساعدة المدينة التي تضررت منازلها ومؤسساتها الحكومية وإزالة ركام المباني المدمرة وانتشال ما تبقى من جثث عناصر تنظيم «داعش» من حي الجيزة البحرية.

وأضافت أن عودة العائلات النازحة في تزايد وفقًا للخطة الموضوعة من اللجنة المكلفة من غرفة البنيان المرصوص، حيث عادت العائلات النازحة إلى الحي السكني الثالث وحي 700 وحي 101 وحدة سكنية، وستعود العائلات إلى حي الرباط اعتبارًا من اليوم الخميس وفقًا للمرحلة الثالثة ضمن ست مراحل للعودة.

وأوضحت أبوخريص أنها تعتقد أن العودة النهائية والاستقرار ستكون في شهر أبريل المقبل، وبعد أن تستقر المدينة لابد من تقوية ودعم الأجهزة الأمنية بالمدينة، كما أن قطاعي التعليم والصحة يحتاجان إلى دعم باعتبارهما من أهم القطاعات التي ستواجه عودة أهالي المدينة.

وطالبت أبوخريص الجهات المسؤولة بحكومة الوفاق بضرورة الإسراع بصيانة المرافق الصحية ومستشفى ابن سينا، ومجمع عيادات سرت المركزي من الأضرار التي لحقت بها.

المزيد من بوابة الوسط