تظاهرة في طبرق لدعم شرعية مجلس النواب ورئيسه

شهدت مدينة طبرق تظاهرة لدعم شرعية مجلس النواب والتأكيد على أن المستشار عقيلة صالح هو القائد الأعلى للقوات المسلحة الليبية، كما أصدر عدد من أعيان ومشائخ وحكماء ومنظمات المجتمع المدني والمجالس المحلية والبلدية بالمنطقتين الشرقية والجنوبية بيانًا لدعم بقاء عقيلة صالح رئيسًا لمجلس النواب.

وقال المستشار الإعلامي لرئاسة مجلس النواب فتحي عبدالكريم المريمي الاثنين: «أقيمت مظاهرة عارمة في طبرق من نشطاء مؤسسات المجتمع المدني من عدة قرى ومناطق ليبية داعمة ومؤيدة لمجلس النواب وتعتبره هو الجهة الشرعية في البلاد، وكذلك أكدت على أن المستشار عقيله صالح عيسى رئيس لمجلس النواب والقائد الأعلى للقوات المسلحة».

وأضاف المريمي: «لقد أصدر عدد من مشائخ وحكماء وأعيان برقة وفزان ومنظمات المجتمع المدني ونشطاء الساحات الشعبية بالمنطقة الشرقية والجنوبية بيانًا يؤكدون فيه على أن رئاسة مجلس النواب برئاسة عقيلة صالح يعد صمام أمان لمسيرة المقاومة لتحرير ليبيا وتأكيد سيادتها، وتخليصها من الإرهاب، ويباركون انتصارات الجيش الوطني الليبي في كل مكان من أنحاء ليبيا».

وفي سياق متصل قال عضو مجلس النواب أبوبكر الغزالي لـ«بوابة الوسط»: «إن كل من خرج اليوم في ميدان الشهداء بطبرق يرفض وبشدة مخرجات الاتفاق السياسي المزعوم، ونحن ضد ما يحاك ضد السيد عقيلة صالح أقويدر فهو ومن معه من النواب الخيرين والوطنيين من أعطوا الشرعية الكاملة للجيش الوطني الليبي، وضد اتفاقيات السراج التي عقدها مؤخرًا في إيطاليا، وهي لا تتعدى أكثر من جرة قلم ولن نتعرف بها إطلاقًا».

المزيد من بوابة الوسط