السراج وحفتر يلتقيان وتحرك سياسي واسع في القاهرة

اجتمع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج في القاهرة، اليوم الاثنين، مع القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر، في سياق تحركات سياسية رفيعة المستوى، تشهدها العاصمة المصرية بين أطراف الأزمة السياسية في ليبيا، بعد أيام من إعلان رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني إطلاق مبادرة خاصة «لحل الأزمة الراهنة في البلاد».

ووفق مصادر قريبة من المجلس الرئاسي، فإن السراج أكد عزمه «عقد سلسلة من المشاورات مع مجموعة من القوى الوطنية، من عديد المدن الليبية، والرموز السياسية، بمن فيهم معارضو الاتفاق السياسي».

وينتظر في الإطار نفسه وصول وفد موسع من مجلس الدولة الثلاثاء إلى القاهرة، فيما يتواجد فيها الآن عدد من أعضاء مجلس النوّاب.

وأعلن المشير حفتر، في حديث نشرته جريدة (لوجورنال ديديمانش) الأسبوع الماضي، إنه مستعد للاجتماع مع رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج، ولكن بشرط واحد، وهو الالتزام بأن «حاشيته لن يكون لها شيء تقوله على الإطلاق» على حد قوله.

وشهدت القاهرة الأشهر القليلة الماضية سلسلة من اللقاءات جمعت شخصيات سياسية وبرلمانية وإعلامية باللجنة المصرية المكلفة بملف الأزمة الليبية برئاسة رئيس أركان القوات المسلحة المصرية الفريق محمود حجازي، صدرت عنها بيانات، تضمنت مقترحات لحل الأزمة السياسية، أهمّها ما يتعلق باجراء تعديلات الاتفاق السياسي، جرى تحديدها في تلك البيانات.

المزيد من بوابة الوسط